مدونه ودالعكلي نيوز هابي
احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 9 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو Ahmed Isam فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 5153 مساهمة في هذا المنتدى في 3562 موضوع
بحـث
 
 

نتائج البحث
 

 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
» أكبر أزمة خطبة الجمعة د.عبدالحي يوسف 18 يناير2019
اليوم في 6:13 من طرف قسي وبس2

» رئيس هيئة علماء القضارف: لا يجب أن يُلاحق المتظاهرين إلى داخل الأحياء
أمس في 19:15 من طرف قسي وبس2

» السلطات تفرق احتجاجات في العاصمة الخرطوم
أمس في 19:14 من طرف قسي وبس2

» مصادر قللت من الخطوة.. تحركات بين شباب الاتحاديين للإطاحة بأحمد بلال
أمس في 19:13 من طرف قسي وبس2

» ما هي النصائح التي قدمها عبد الحي يوسف للبشير..؟ تعرف عليها في تفاصيل الخبر
أمس في 19:11 من طرف قسي وبس2

» شهادتي لله الهندي عزالدين حانت ساعة القرارسيدي الرئيس
أمس في 18:03 من طرف قسي وبس2

» عز الكلام أم وضاحإلى أين نمضي؟؟
أمس في 18:00 من طرف قسي وبس2

» الزعفوري: لم نتأهل بعد .. ونتيجة الذهاب غير كافية
الخميس 17 يناير 2019 - 10:22 من طرف قسي وبس2

» صحيفة رواندية تكتب عقب خسارة موكورا في ام درمان : )كم انت قاسي يا هلال(
الخميس 17 يناير 2019 - 10:21 من طرف قسي وبس2

» مهاجم المريخ يعود للخرطوم ويرفض عرضي ناديين جزائريين للتعاقد معه
الثلاثاء 15 يناير 2019 - 18:12 من طرف قسي وبس2


/ ﺭﺑﻊ ﻣﻘﺎﻝ ﻋﻨﺪﻣﺎ ﻳﺘﺤﺎﻭﺭ ﺍﻟﺴﻮﺩﺍﻧﻴﻮﻥ !!.. ﺩ . ﺧﺎﻟﺪ ﺣﺴﻦ ﻟﻘﻤﺎﻥ

إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوع

اذهب الى الأسفل

09012019

مُساهمة 

/ ﺭﺑﻊ ﻣﻘﺎﻝ ﻋﻨﺪﻣﺎ ﻳﺘﺤﺎﻭﺭ ﺍﻟﺴﻮﺩﺍﻧﻴﻮﻥ !!.. ﺩ . ﺧﺎﻟﺪ ﺣﺴﻦ ﻟﻘﻤﺎﻥ




ﻇﺮﻓﺎﻥ ﻣﻜﺎﻧﻴﺎﻥ ﻓﻘﻂ ﻫﻤﺎ ﺍﻟﻠﺬﺍﻥ ﺃﺳﻠﻢ ﻧﻔﺴﻲ ﻓﻴﻬﻤﺎ ﺳﺮﻳﻌﺎً ﻟﻠﻨﻌﺎﺱ ﻭﺍﻟﻨﻮﻡ .. ﺍﻷﻭﻝ ﻋﻨﺪﻣﺎ ﺃﺿﻊ ﺭﺃﺳﻲ ﻋﻠﻰ ﻣﻘﻌﺪﻱ ﻓﻲ ﺍﻟﻄﺎﺋﺮﺓ .. ﻓﻔﻮﺭ ﺍﻟﺼﻌﻮﺩ ﺍﻟﻤﻘﻠﻖ ﻟﻠﻄﺎﺋﺮﺓ ﻋﻨﺪ ﺇﻗﻼﻋﻬﺎ ﻣﻦ ﺃﺭﺽ ﺍﻟﻤﻄﺎﺭ ﻭﺑﻌﺪ ﺷﻲﺀ ﻣﻦ ﺍﻟﻬﺪﻭﺀ ﺍﻟﺤﺬﺭ .. ﺃﺳﻘﻂ ﺭﺃﺳﻲ ﺇﻟﻰ ﺍﻟﺨﻠﻒ ﻭﺳﺮﻋﺎﻥ ﻣﺎ ﺃﻏﺮﻕ ﻓﻲ ﻧﻮﻡ ﻣﻔﺎﺟﺊ ﻻ ﻳﺤﺮﻣﻨﻲ ﻣﻨﻪ ﺳﻮﻯ ﺻﻮﺕ ﻣﻮﻇﻔﻲ ﻭﻣﻮﻇﻔﺎﺕ ﺍﻟﻀﻴﺎﻓﺔ ﺍﻟﺠﻮﻳﺔ ﺑﺤﺮﻛﺘﻬﻢ ﻭﻫﻢ ﻳﺆﺩﻭﻥ ﻣﻬﺎﻣﻬﻢ ﻓﻲ ﺗﻘﺪﻳﻢ ﻣﺎ ﻳﺠﺐ ﺗﻘﺪﻳﻤﻪ ﻟﺮﻛﺎﺑﻬﻢ .. ﺃﻣﺎ ﺍﻟﻤﻜﺎﻥ ﺍﻟﺜﺎﻧﻲ ﻓﻬﻮ ﺑﺎﻟﻄﺒﻊ ﻋﻨﺪﻣﺎ ﺃﺳﻠﻢ ﺭﺃﺳﻲ ﻃﻮﺍﻋﻴﺔ ﻟﻠﺴﻴﺪ ‏( ﻏﺰﺍﻟﻲ ‏) ﺻﺎﺣﺐ ﺍﻷﺻﺎﺑﻊ ﺍﻟﺬﻫﺒﻴﺔ ﻓﻲ ﻣﻌﺎﻟﺠﺔ ﻓﻮﺿﻰ ﺭﺃﺳﻲ .. ﻭﻟﻜﻦ ﺑﺎﻷﻣﺲ .. ﻟﻢ ﺃﺗﻤﻜﻦ ﻣﻦ ﻣﻤﺎﺭﺳﺔ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﻌﺎﺩﺓ ﺑﻴﻦ ﻳﺪﻱ ‏( ﻏﺰﺍﻟﻲ ‏) ﺍﻟﺬﻱ ﻳﺘﺤﺮﻙ ﺑﺤﺮﻓﻴﺘﻪ ﺍﻟﻌﺎﻟﻴﺔ ﺑﺠﻮﺍﺭ ﺭﻓﻴﻘﻪ ﺍﻟﻤﺒﺪﻉ ﺍﻟﻔﻨﺎﻥ ‏( ﻏﺎﺯﻱ ‏) .. ﻭﺫﻟﻚ ﺑﻔﻌﻞ ﺣﻮﺍﺭ ﻗﻮﻱ ﺷﻬﺪﻩ ﺻﺎﻟﻮﻧﻬﻤﺎ ﺍﻟﺬﻱ ﻳﻌﺪ ﻣﻦ ﺃﻋﺮﻕ ﺻﺎﻟﻮﻧﺎﺕ ﺍﻟﺤﻼﻗﺔ ﻓﻲ ﺍﻟﺨﺮﻃﻮﻡ .. ﺷﺎﺏ ﻓﻲ ﻣﻨﺘﺼﻒ ﺍﻟﺜﻼﺛﻴﻨﻴﺎﺕ ﻭﺟﺪ ﻧﻔﺴﻪ ﻓﺠﺄﺓ ﻣﺤﺎﻃﺎً ﺑﻌﺪﺩ ﻣﻦ ﺯﺑﺎﺋﻦ ﺍﻟﺼﺎﻟﻮﻥ ﺍﻟﻤﻌﺘﺮﺿﻴﻦ ﻋﻠﻰ ﻃﺮﺣﻪ ﺍﻟﻤﺪﺍﻓﻊ ﻋﻦ ﺳﻴﺎﺳﺎﺕ ﺍﻟﺤﻜﻮﻣﺔ ﻭﻣﻮﺍﻗﻔﻬﺎ ﻭﻣﺎ ﺣﻘﻘﺘﻪ ﻣﻦ ﻧﺠﺎﺣﺎﺕ ﻭﻣﺎ ﺳﻘﻄﺖ ﻓﻴﻪ ﻣﻦ ﺇﺧﻔﺎﻗﺎﺕ .. ﻭﻗﺪ ﺍﺳﺘﻄﺎﻉ ﻫﺆﻻﺀ ﺍﻟﻜﻴﻞ ﻟﻠﺸﺎﺏ ﺧﺎﺻﺔ ﻓﻲ ﺟﺎﻧﺐ ﺍﻹﺧﻔﺎﻗﺎﺕ ﺍﻻﻗﺘﺼﺎﺩﻳﺔ ﻟﻠﺤﻜﻮﻣﺔ ﻭﺍﻟﺘﻲ ﺃﺩﺕ ﺇﻟﻰ ﺍﻻﺣﺘﺠﺎﺟﺎﺕ ﺍﻟﺸﻌﺒﻴﺔ ﺍﻷﺧﻴﺮﺓ .. ﻭﻟﻜﻦ ﺑﺎﻟﻤﻘﺎﺑﻞ ﺩﺍﻓﻊ ﺍﻟﺸﺎﺏ ﻋﻦ ﺍﻟﺤﻜﻮﻣﺔ ﺩﻓﺎﻋﺎً ﻗﻮﻳﺎً ﻭﻣﺪﻫﺸﺎً ﻋﺎﺭﺿﺎً ﻣﺎ ﺃﻧﺠﺰﺗﻪ ﻓﻲ ﻣﺠﺎﻝ ﺍﻟﺘﻌﻠﻴﻢ ﺍﻟﻌﺎﻡ ﻭﺍﻟﻌﺎﻟﻲ ﻭﺍﻟﻄﺮﻕ ﻭﺍﻟﻜﺒﺎﺭﻱ ﻭﺍﻟﻤﺸﺮﻭﻋﺎﺕ ﺍﻟﺼﻨﺎﻋﻴﺔ ﻭﺍﻟﺰﺭﺍﻋﻴﺔ ﻭﺍﻟﺨﺪﻣﻴﺔ ﺍﻟﻤﺨﺘﻠﻔﺔ .. ﻣﺮﻛﺰﺍً ﻋﻠﻰ ﺭﻓﻊ ﻣﺴﺘﻮﻯ ﺍﻟﻤﻌﻴﺸﺔ ﻭﻧﻘﻞ ﺍﻟﻤﺠﺘﻤﻊ ﺇﻟﻰ ﻋﺎﻟﻢ ﺍﻻﺗﺼﺎﻻﺕ ﻭﺍﻟﺘﻘﻨﻴﺎﺕ ﺍﻟﺤﺪﻳﺜﺔ ﻭﻏﻴﺮ ﺫﻟﻚ ﻣﻦ ﺍﻟﻤﻨﺠﺰﺍﺕ .. ﻭﺑﺎﻟﻤﻘﺎﺑﻞ ﻭﺍﺟﻬﻪ ﺧﺼﻮﻣﻪ ﺑﻜﻴﻞ ﻣﻦ ﺍﻻﺗﻬﺎﻣﺎﺕ ﺣﻮﻝ ﺗﺪﻣﻴﺮ ﻣﺸﺮﻭﻉ ﺍﻟﺠﺰﻳﺮﺓ ﻭﺳﻮﺩﺍﻧﻴﺮ ﻭﺇﻓﻘﺎﺭ ﺍﻟﺸﻌﺐ ﻭﻣﻠﻔﺎﺕ ﺍﻟﻔﺴﺎﺩ ﻭﺍﻟﻌﻮﺩﺓ ﺇﻟﻰ ﻣﺸﺎﻫﺪ ﺍﻟﻨﺪﺭﺓ ﻭﻭﻗﻮﻑ ﺍﻟﻨﺎﺱ ﻭﻣﻦ ﺟﺪﻳﺪ ﻭﺑﻌﺪ ﺛﻼﺛﻴﻦ ﻋﺎﻣﺎً ﻓﻲ ﺻﻔﻮﻑ ﺍﻟﻮﻗﻮﺩ ﻭﺍﻟﺨﺒﺰ .. ﻛﺎﻥ ﺍﻟﺤﻮﺍﺭ ﺳﺎﺧﻨﺎً ﻭﺟﺮﻳﺌﺎً ﻭﻣﺒﺎﺷﺮﺍً ﺣﺘﻰ ﻟﻢ ﻳﺒﻖَ ﻟﻜﻼ ﺍﻟﻄﺮﻓﻴﻦ ﻣﺎ ﻳﺴﺘﺮ ﺑﻪ ﺳﻮﺀﺗﻪ .. ﻭﻟﻜﻦ ﺍﻟﻤﺪﻫﺶ ﺃﻥ ﻛﻞ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﺤﺪﺓ ﺍﻟﺘﺰﻡ ﺧﻼﻟﻬﺎ ﺍﻟﻄﺮﻓﺎﻥ ﺑﺎﺣﺘﺮﺍﻡ ﻟﻐﺔ ﺍﻟﺤﻮﺍﺭ ﻟﻠﻤﺴﺘﻮﻯ ﺍﻟﺬﻱ ﻭﺻﻼ ﻓﻴﻪ ﻟﻨﻘﺎﻁ ﺍﺗﻔﺎﻕ ﻣﺸﺘﺮﻛﺔ ﺑﺘﻨﺎﺯﻝ ﻣﻮﺿﻮﻋﻲ ﻟﻜﻠﻴﻬﻤﺎ ﻋﻦ ﺑﻌﺾ ﻣﺎ ﺗﻤﺘﺮﺳﺎ ﺑﻪ ﺧﻼﻝ ﺍﻟﺤﻮﺍﺭ ﺍﻟﺴﺎﺧﻦ ﺍﻟﺬﻱ ﺣﺮﻣﻨﻲ ﻣﻦ ﻣﻤﺎﺭﺳﺔ ﻫﻮﺍﻳﺘﻲ .. ﺇﻻ ﺃﻧﻪ ﻣﻨﺤﻨﻲ ﺃﻣﻼً ﻓﻲ ﺃﻥ ﻳﺄﺧﺬ ﻫﺆﻻﺀ ﺍﻟﺸﺒﺎﺏ ﻭﺑﻬﺬﻩ ﺍﻟﺮﻭﺡ ﺍﻟﻌﺎﻟﻴﺔ ﻭﺍﻟﻤﺴﺆﻭﻟﺔ ﻓﻲ ﺣﻮﺍﺭﻫﻢ .. ﻫﺬﺍ ﺍﻟﺒﻠﺪ ﺍﻟﻌﺰﻳﺰ ﺇﻟﻰ ﻣﺮﺍﻓﺊ ﺍﻟﺴﻼﻡ ﻓﻲ ﻣﺴﺘﻘﺒﻞ ﻳﺒﻨﻴﻪ ﺍﻟﺤﻮﺍﺭ ﺍﻟﺠﻤﻌﻲ ﺍﻟﻤﺸﺘﺮﻙ ﺑﻴﻦ ﺃﺑﻨﺎﺀ ﺍﻟﻮﻃﻦ ﺍﻟﻮﺍﺣﺪ ﺩﻭﻥ ﺇﻗﺼﺎﺀ ﻷﺣﺪ ﻋﻠﻰ ﺃﻱ ﻣﺴﺘﻮﻯ ﺃﻭ ﻭﺟﻪ ﻟﻠﻔﺮﻗﺔ ﻭﺍﻟﺸﺘﺎﺕ .
avatar
قسي وبس2
Admin

عدد المساهمات : 5224
تاريخ التسجيل : 21/08/2016
العمر : 23

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://rahm.ahlamountada.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: diggdeliciousredditstumbleuponslashdotyahoogooglelive

 
صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
Flag Counter