مدونه ودالعكلي نيوز هابي
احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 9 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو Ahmed Isam فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 5153 مساهمة في هذا المنتدى في 3562 موضوع
بحـث
 
 

نتائج البحث
 

 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
» أكبر أزمة خطبة الجمعة د.عبدالحي يوسف 18 يناير2019
اليوم في 6:13 من طرف قسي وبس2

» رئيس هيئة علماء القضارف: لا يجب أن يُلاحق المتظاهرين إلى داخل الأحياء
أمس في 19:15 من طرف قسي وبس2

» السلطات تفرق احتجاجات في العاصمة الخرطوم
أمس في 19:14 من طرف قسي وبس2

» مصادر قللت من الخطوة.. تحركات بين شباب الاتحاديين للإطاحة بأحمد بلال
أمس في 19:13 من طرف قسي وبس2

» ما هي النصائح التي قدمها عبد الحي يوسف للبشير..؟ تعرف عليها في تفاصيل الخبر
أمس في 19:11 من طرف قسي وبس2

» شهادتي لله الهندي عزالدين حانت ساعة القرارسيدي الرئيس
أمس في 18:03 من طرف قسي وبس2

» عز الكلام أم وضاحإلى أين نمضي؟؟
أمس في 18:00 من طرف قسي وبس2

» الزعفوري: لم نتأهل بعد .. ونتيجة الذهاب غير كافية
الخميس 17 يناير 2019 - 10:22 من طرف قسي وبس2

» صحيفة رواندية تكتب عقب خسارة موكورا في ام درمان : )كم انت قاسي يا هلال(
الخميس 17 يناير 2019 - 10:21 من طرف قسي وبس2

» مهاجم المريخ يعود للخرطوم ويرفض عرضي ناديين جزائريين للتعاقد معه
الثلاثاء 15 يناير 2019 - 18:12 من طرف قسي وبس2


ﻣﺤﻤﺪ ﻋﺒﺪﺍﻟﻘﺎﺩﺭ : ( ﺗﺴﻘﻂ ) ﻭ ( ﺗﻘﻌﺪ ﺑﺲ ) .. ﺍﺳﺘﺴﻬﺎﻝ ﺍﻟﺸﻌﺎﺭﺍﺕ

إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوع

اذهب الى الأسفل

08012019

مُساهمة 

ﻣﺤﻤﺪ ﻋﺒﺪﺍﻟﻘﺎﺩﺭ : ( ﺗﺴﻘﻂ ) ﻭ ( ﺗﻘﻌﺪ ﺑﺲ ) .. ﺍﺳﺘﺴﻬﺎﻝ ﺍﻟﺸﻌﺎﺭﺍﺕ




ﻟﻄﺎﻟﻤﺎ ﺣﺎﻛﻢ ﺍﻟﻤﻌﺎﺭﺿﻮﻥ ﺍﻻﻧﻘﺎﺫ ﺑﺸﻌﺎﺭﺍﺕ ﺭﻓﻌﺘﻬﺎ ﻭﻫﺘﺎﻓﺎﺕ ﺭﺩﺩﺗﻬﺎ ﻭﺿﻠﺖ ﻃﺮﻳﻘﻬﺎ ﻟﻠﺘﻨﻔﻴﺬ ﺍﻭ ﺍﺑﻌﺪﺕ ﺍﻟﻨﺠﻌﺔ ﻋﻦ ﻣﻘﺎﺻﺪﻫﺎ ﺍﻟﺤﻘﻴﻘﻴﺔ، ﻏﻴﺮ ﺍﻥ ﺫﺍﺕ ﺍﻟﺬﻳﻦ ﻓﻌﻠﻮﺍ ﺫﻟﻚ ﻟﻢ ﻳﺴﻌﻔﻬﻢ ﺍﻟﺘﻔﻜﻴﺮ ﻓﻲ ﺍﺧﺘﻴﺎﺭ ‏( ﻫﺎﺷﺘﺎﻕ ‏) ، ﺍﻭ ‏( ﺷﻌﺎﺭ ﻣﻨﺎﺳﺐ ‏) ﻟﻼﺣﺘﺠﺎﺟﺎﺕ ﺍﻻﺧﻴﺮﺓ ﻓﺎﺧﺘﺎﺭﻭﺍ ‏( ﺗﺴﻘﻂ ﺑﺲ ‏) ﺭﻏﻢ ﻣﺎ ﺗﻨﻄﻮﻱ ﻋﻠﻴﻪ ﺍﻻﻣﻨﻴﺔ ﻣﻦ ﻣﺨﺎﻃﺮ ﻭﻣﺎ ﺗﻔﺘﺤﻪ ﻓﻲ ﺍﺫﻥ ﺍﻟﻤﻮﺍﻃﻦ ﺍﻟﻌﺎﺩﻱ ‏( ﻏﻴﺮ ﺍﻟﻤﺴﻴﺲ ‏) ﻣﻦ ﻫﻮﺍﺟﺲ ﻭﺍﺳﺌﻠﺔ ﻣﻦ ﺷﺎﻛﻠﺔ ‏( ﺛﻢ ﻣﺎﺫﺍ ﺑﻌﺪ ﺍﻥ ﺗﺴﻘﻂ ﺑﺲ ‏) ؟ ! .
ﻓﻲ ﺍﻟﻀﻔﺔ ﺍﻻﺧﺮﻱ ﺭﻓﻊ ﺍﻻﻧﻘﺎﺫﻳﻮﻥ ﻻﻓﺘﺔ ﻣﻜﺘﻮﺏ ﻋﻠﻴﻬﺎ ‏( ﺗﻘﻌﺪ ﺑﺲ ‏) ﺍﻻﻣﺮ ﺍﻟﺬﻱ ﻳﺆﻛﺪ ﺍﻥ ﺷﻌﺎﺭﺍﺕ ﺍﻟﺴﺎﺣﺔ ﺍﻟﺴﻴﺎﺳﻴﺔ ﺗﻌﺒﺮ ﻓﻘﻂ ﻋﻦ ﺣﺎﻟﺔ ‏( ﻣﻜﺎﻭﺍﺓ ‏) ﺭﺑﻤﺎ ﺗﺴﺘﻬﺪﻑ ﺍﻏﺎﻇﺔ ﺍﻟﻨﺸﻄﺎﺀ ﻭﺍﻟﻤﻨﺘﻤﻴﻦ ﻟﻜﻼ ﺍﻟﻄﺮﻓﻴﻦ ﻟﻜﻨﻬﺎ ﺗﻐﻔﻞ ﺍﻟﻤﻮﺍﻃﻦ ﺍﻟﻌﺎﺩﻱ ﺻﺎﺣﺐ ﺍﻟﺤﻖ ﺍﻻﺻﻴﻞ ﻓﻲ ﻣﺎ ﻳﺨﺘﻠﻔﻮﻥ ﻋﻠﻴﻪ ..
ﺗﻤﻠﻜﻨﻲ ﺍﺣﺴﺎﺱ ﻻ ﺍﻋﺮﻑ ﻣﺼﺪﺭﻩ ﺍﻥ ﻫﻨﺎﻟﻚ ‏( ﺍﻧﻘﺎﺫﻱ ‏) ﻳﺨﺘﺒﺊ ﺧﻠﻒ ﺷﻌﺎﺭﺍﺕ ﻭﻫﺘﺎﻓﺎﺕ ﺍﻻﺣﺘﺠﺎﺟﺎﺕ ﺍﻻﺧﻴﺮﺓ ﺧﺎﺻﺔ ﻓﻲ ﺍﻟﺨﺮﻃﻮﻡ، ﻫﺎﺷﺘﺎﻕ ﺍﻟﺘﻈﺎﻫﺮﺍﺕ ‏( ﺗﺴﻘﻂ ﺑﺲ ‏) ﺳﺎﻫﻢ ﻓﻲ ﺗﺤﺠﻴﻤﻬﺎ ﺑﺮﺍﻳﻲ ﻻﻧﻪ ﺍﻏﻔﻞ ﺍﻫﻢ ﻣﺎ ﻳﻤﻜﻦ ﺍﻥ ﻳﻔﻜﺮ ﻓﻴﻪ ﺭﺟﻞ ﺍﻟﺸﺎﺭﻉ ﻏﻴﺮ ﺍﻟﻤﺴﻴﺲ ‏( ﺛﻢ ﻣﺎﺫﺍ ﺑﻌﺪ ﺍﻥ ﺗﺴﻘﻂ ﺍﻟﺤﻜﻮﻣﺔ ‏) ؟ .!
ﺍﻻﺟﺎﺑﺔ ﻋﻠﻲ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﺴﺆﺍﻝ ﻣﻬﻤﺔ ﻓﻲ ﺍﻃﺮﻭﺣﺔ ﺍﻟﺪﺍﻋﻴﻦ ﻟﻼﺣﺘﺠﺎﺝ، ﺟﻌﻞ ﺗﺮﺗﻴﺒﺎﺕ ﺍﻟﺜﻮﺍﺭ ﻣﻔﺘﻮﺣﺔ ﻋﻠﻲ ﺳﻴﻨﺎﺭﻳﻮﻫﺎﺕ ﻏﻴﺮ ﻣﻨﻈﻮﺭﺓ ﻻﺗﺆﺩﻱ ﺍﻟﻲ ﺍﺣﺠﺎﻡ ﺍﻟﻤﻮﺍﻃﻦ ﺍﻟﻌﺎﺩﻱ ﻋﻦ ﺍﻟﺘﻈﺎﻫﺮ ﻓﻘﻂ ﻭﺍﻧﻤﺎ ﺳﺘﻄﺮﺡ ﺳﺆﺍﻻ ﺗﺤﺘﺎﺟﻪ ﺍﻟﺴﺎﺣﺔ ﺍﻟﺴﻴﺎﺳﻴﺔ ﺑﺸﺪﺓ ﻋﻦ ﺍﻟﺒﺪﻳﻞ ﺍﻟﻘﺎﺩﻡ ، ﻭﺍﻟﺴﺆﺍﻝ ﻫﻨﺎ ﻟﻴﺲ ﻋﻦ ﺧﻠﻴﻔﺔ ﺍﻟﺮﺋﻴﺲ ﺍﻭ ﺍﻟﻤﺆﺗﻤﺮ ﺍﻟﻮﻃﻨﻲ ﻓﻲ ﺍﻟﺤﻜﻢ ﻭﺍﻧﻤﺎ ﻳﺘﺠﺎﻭﺯ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﻬﺎﺟﺲ ﺍﻟﺒﺤﺚ ﻓﻲ ﻣﺎﻻﺕ ﻭﻣﺴﺘﻘﺒﻞ ﺍﻟﻮﻃﻦ ﺑﻌﺪ ﺍﻥ ﻳﺘﺤﻘﻖ ﺍﻟﺘﻐﻴﻴﺮ ﺍﻟﺬﻱ ﻳﺴﻌﻲ ﺍﻟﻴﻪ ﺍﻟﻤﻌﺎﺭﺿﻮﻥ .
ﻫﺬﻩ ﻟﻴﺴﺖ ﻓﺰﺍﻋﺔ ﺑﺎﻟﻄﺒﻊ ﻧﺮﺩﺩﻫﺎ ﻣﻊ ﺍﻟﺪﺍﻋﻴﻦ ﻟﺒﻘﺎﺀ ﺍﻟﺤﻜﻮﻣﺔ ﻟﻜﻨﻬﺎ ﺑﺼﺮﺍﺣﺔ ﺣﺎﻟﺔ ﺗﺮﻗﺐ ﻭﻣﺨﺎﻭﻑ ﻭﻣﻄﺎﻣﻊ ﺍﻧﺘﻈﻤﺖ ﺣﺘﻲ ﺍﻟﺘﻴﺎﺭﺍﺕ ﺍﻟﻤﻌﺎﺭﺿﺔ ، ﺟﺪﻝ ﻛﺜﻴﻒ ﺩﺍﺭ ﺧﻼﻝ ﺍﻻﻳﺎﻡ ﺍﻟﻤﺎﺿﻴﺔ ﺣﻮﻝ ﻣﻮﻗﻒ ﺍﻟﻘﻮﻱ ﺍﻟﺴﻴﺎﺳﻴﺔ ﻓﻲ ﻣﺮﺣﻠﺔ ﻣﺎ ﺑﻌﺪ ﺍﻟﺜﻮﺭﺓ ، ﻭﻳﻤﻜﻦ ﺍﻻﺳﺘﻬﺪﺍﺀ ﻫﻨﺎ ﺑﻤﻮﻗﻒ ﺍﻻﻣﺎﻡ ﺍﻟﺼﺎﺩﻕ ﺍﻟﻤﻬﺪﻱ ﺍﻟﺮﺍﻓﺾ ﻟﻠﺘﻐﻴﻴﺮ ﺍﻟﻌﻨﻴﻒ ﻭﺣﺘﻲ ‏( ﻛﺒﺶ ﺍﻟﺤﺎﺝ ﻭﺭﺍﻕ ‏) ﺍﻟﺬﻱ ﺗﺤﺪﺙ ﻓﻴﻪ ﻋﻦ ﺍﻟﻘﻮﻱ ﺍﻟﻤﻄﺎﻟﺒﺔ ﺑﺘﻮﺯﻳﻊ ﺍﻟﻠﺤﻢ ﻗﺒﻞ ﺍﻧﺘﻬﺎﺀ ﺍﻟﺬﺑﻴﺢ، ﻭﻓﺮﻳﺴﺔ ﻳﺎﺳﺮ ﻋﺮﻣﺎﻥ ﺍﻟﺘﻲ ﻃﺎﻟﺐ ﺑﻌﺪﻡ ﺍﻟﺘﻔﻜﻴﺮ ﻓﻲ ﺍﻗﺘﺴﺎﻣﻬﺎ ﻗﺒﻞ ﺻﻴﺪﻫﺎ ﻭﻟﻴﺲ ﺍﻧﺘﻬﺎﺀ ﺑﺒﻴﺎﻥ ﻭﺗﺼﺮﻳﺤﺎﺕ ﺍﻟﺤﺰﺏ ﺍﻟﺸﻴﻮﻋﻲ ﻭﻗﺪ ﺍﻣﺴﻚ ﺑﺎﻟﻘﻠﻢ ﻭﺑﺪﺍ ﻓﻲ ﺍﻻﻗﺼﺎﺀ ﻭﺗﺼﺤﻴﺢ ﺍﻟﻤﻮﺍﻗﻒ، ﺍﻟﻲ ﺟﺎﻧﺐ ﺍﺻﻮﺍﺕ ﺍﺧﺮﻱ ﺩﺍﺧﻞ ﺍﻟﻘﻮﻱ ﺍﻟﻤﻌﺎﺭﺿﺔ ﻳﻠﺘﺒﺲ ﻋﻠﻴﻬﺎ ﺍﻟﻄﺮﻳﻖ ﺍﻻﻥ ﺑﺸﺎﻥ ﻣﺮﺣﻠﺔ ﻣﺎ ﺑﻌﺪ ﺍﻟﺘﻐﻴﻴﺮ .
ﻓﻠﻴﺴﻤﺢ ﻟﻲ ﺍﻟﻨﺸﻄﺎﺀ ﻭﺍﻟﺜﻮﺍﺭ ﻭﺍﻟﻤﻨﺎﺻﻠﻴﻦ ﻻﺑﺪﺍﺀ ﺭﺍﻳﻲ ﺣﻮﻝ ﺷﻌﺎﺭ ﺍﻟﺜﻮﺭﺓ ‏( ﺗﺴﻘﻂ ﺑﺲ ‏) ﻻﻧﻨﻲ ﺍﺭﻯ ﺍﻥ ﻣﻦ ﺍﻫﻢ ﺍﺩﻭﺍﺕ ﻣﺤﺎﺻﺮﺓ ﺍﻟﺤﻜﻮﻣﺔ ﻭﺍﻧﺠﺎﺡ ﺍﻟﺤﺮﺍﻙ ﺍﻟﺴﺎﻋﻲ ﻻﺳﻘﺎﻃﻬﺎ ﺍﻟﺘﻨﺸﻴﻦ ﺑﺪﻗﺔ ﻋﻠﻲ ﻣﺮﺣﻠﺔ ﻣﺎ ﺑﻌﺪ ﺍﻟﺘﻐﻴﻴﺮ .
ﺍﻟﻤﻮﺍﻃﻦ ﺍﻟﻌﺎﺩﻱ ﻟﻴﺲ ﻛﺎﻟﻨﺎﺷﻂ ﺍﻭ ﺍﻟﻤﻨﺎﺿﻞ ﺍﻟﻤﻌﺎﺭﺽ ﺍﻟﺴﻴﺎﺳﻲ، ﻻ ﺗﺘﻠﺒﺴﻪ ﻏﺒﻴﻨﺔ ﺳﻴﺎﺳﻴﺔ ﻭﺍﻧﻤﺎ ﺗﺤﺮﻛﻪ ﺍﻟﻘﻀﺎﻳﺎ ﻭﺍﻻﺯﻣﺎﺕ ﻭﺗﻨﻔﺘﺢ ﻓﻲ ﺍﻓﻖ ﺧﻴﺎﻟﻪ ﺍﻟﻤﺎﻻﺕ ﻓﻴﻘﺪﻡ ﻭﻳﺘﺮﺍﺟﻊ ﺑﻨﺎﺀ ﻋﻠﻲ ﺣﺴﺎﺑﺎﺕ ﻣﻮﺿﻮﻋﻴﺔ ، ‏( ﻳﻌﻘﻠﻬﺎ ﻭﻳﺘﻮﻛﻞ ﻋﻠﻲ ﺍﻟﻠﻪ ‏) ﻭﻻ ﻳﺠﻌﻞ ﺣﻴﺎﺗﻪ ﻋﺮﺿﺔ ﻟﻠﻤﺨﺎﻃﺮ ﺍﻭ ﻧﻬﺒﺎ ﻟﻼﺣﺘﻤﺎﻻﺕ ﺍﻭ ﺍﻟﺴﻴﻨﺎﺭﻳﻮﻫﺎﺕ ﺍﻟﻤﺠﻬﻮﻟﺔ، ﻳﺨﺮﺝ ﻛﺎﻟﺬﻱ ﻳﻤﻀﻲ ﺍﻟﻲ ﺻﻨﺎﺩﻳﻖ ﺍﻻﻗﺘﺮﺍﻉ ﻻﺧﺘﻴﺎﺭ ﺭﻣﺰ ﻳﺤﻘﻖ ﻟﻪ ﺍﻟﺘﻨﻤﻴﺔ ﻭﺍﻟﺮﻓﺎﻫﻴﺔ ﻭﺍﻻﻣﻦ ﻭﺍﻻﺳﺘﻘﺮﺍﺭ ﻭﺍﻟﻌﺪﺍﻟﺔ ﺍﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ .
ﺑﺼﺮﺍﺣﺔ ﻗﺪ ﻻ ﺗﻌﺠﺐ ﺍﻟﻨﺸﻄﺎﺀ ﺷﻌﺎﺭ ‏( ﺗﺴﻘﻂ ﺑﺲ ‏) ﻳﻤﻜﻦ ﺍﻥ ﻳﺤﻘﻖ ﻧﺼﻒ ﺍﻟﻬﺪﻑ ﻭﻟﻜﻨﻪ ﻻ ﻳﺠﻴﺐ ﻋﻠﻲ ﺑﻘﻴﺔ ﺍﻻﺳﺌﻠﺔ ﺍﻻﺟﺒﺎﺭﻳﺔ ﻓﻲ ﻭﺭﻗﺔ ﺍﻻﻣﺘﺤﺎﻥ ﺍﻟﻌﺴﻴﺮ ﺍﻟﺬﻱ ﻳﺨﻀﻊ ﻟﻪ ﺍﻟﺸﻌﺐ ﺍﻟﺴﻮﺩﺍﻧﻲ ، ﺑﻌﺾ ﺍﻟﺸﻌﺎﺭﺍﺕ ﺍﻳﻀﺎ ﻟﻢ ﺗﻜﻦ ﻣﻮﻓﻘﺔ ﻛﺎﻧﺖ ﺿﺪ ﺍﻟﻌﺴﻜﺮ ﺍﻟﺬﻳﻦ ﻳﺤﻜﻤﻮﻥ ﺍﻻﻥ ﺑﺎﻟﻔﻌﻞ ﻭﻫﻢ ﺍﺻﺤﺎﺏ ﺍﻧﺤﻴﺎﺯ ﺍﻋﻤﻲ ﻟﻠﻜﺎﻛﻲ ﻏﺾ ﺍﻟﻨﻈﺮ ﻋﻦ ﻣﻦ ﻳﺮﺗﺪﻳﻪ ﻭﻛﺎﻥ ﻣﻦ ﺍﻻﻭﻓﻖ ﺗﺤﻴﻴﺪﻫﻢ ﻋﻠﻲ ﺍﻻﻗﻞ ﻭﻋﺪﻡ ﺍﺳﺘﻌﺪﺍﺋﻬﻢ ، ﻛﻤﺎ ﺍﻥ ﻫﻨﺎﻟﻚ ﺷﻌﺎﺭ ﺍﺧﺮ ﺍﻏﻀﺐ ﺻﺪﻳﻘﻨﺎ ﺍﻟﺪﻛﺘﻮﺭ ﺍﺳﺎﻣﺔ ﺗﻮﻓﻴﻖ ﺍﻟﻘﻴﺎﺩﻱ ﺏ ‏( ﺍﻻﺻﻼﺡ ﺍﻻﻥ ‏) ﺍﻟﻤﺠﻤﻮﻋﺔ ﺍﻟﻤﻨﺸﻘﺔ ﻣﻦ ﺍﻟﻤﺆﺗﻤﺮ ﺍﻟﻮﻃﻨﻲ، ﻭﻗﺪ ﻧﺎﺩﻱ ﺏ ‏( ﺳﻘﻮﻁ ﺍﻟﻜﻴﺰﺍﻥ ‏) ﺍﻟﺬﻳﻦ ﻳﻤﺜﻞ ﺑﻌﻀﻬﻢ ﺗﻴﺎﺭﺍ ﻣﻬﻤﺎ ﻓﻲ ﺍﻟﺘﻄﻮﺭﺍﺕ ﺍﻟﺮﺍﻫﻨﺔ ﻋﺒﺮ ﺣﺰﺏ ﺍﻧﺴﺤﺐ ﻣﻦ ﺍﻟﺤﻜﻮﻣﺔ ﻳﻘﻮﺩﻩ ﺍﻟﺪﻛﺘﻮﺭ ﻏﺎﺯﻱ ﺻﻼﺡ ﺍﻟﺪﻳﻦ .
‏( ﺗﺴﻘﻂ ﺑﺲ ‏) ﺷﻌﺎﺭ ﻻ ﻳﺠﻴﺐ ﻋﻠﻲ ﺍﺳﺌﻠﺔ ﺍﻟﻤﺨﺎﻭﻑ ﻭﺍﻧﻤﺎ ﻳﺆﺟﻠﻬﺎ ﺍﻟﻲ ﻣﺮﺣﻠﺔ ﻻﺣﻘﺔ ﻟﺬﺍ ﻓﺎﻧﻪ ﺍﺳﻬﻢ ﺣﺴﺐ ﺗﻘﺪﻳﺮﻱ ﻓﻲ ﺍﺣﺠﺎﻡ ﺍﻟﻤﻮﻃﻦ ﻏﻴﺮ ﺍﻟﻤﺴﻴﺲ ﻋﻦ ﺍﻻﻧﻀﻤﺎﻡ ﻟﻼﺣﺘﺠﺎﺟﺎﺕ ﺧﺎﺻﺔ ﻭﺍﻥ ﺍﻟﺨﻄﺎﺏ ﺍﻟﺤﻜﻮﻣﻲ ﻇﻞ ﻳﺬﻛﺮ ﺍﻟﻨﺎﺱ ﺩﺍﺋﻤﺎ ﺑﻤﺎﻻﺕ ﺛﻮﺭﺍﺕ ﺍﻟﺮﺑﻴﻊ ﺍﻟﻌﺮﺑﻲ ﻭﻣﺎ ﺣﺪﺙ ﻓﻲ ﺩﻭﻝ ﻗﺮﻳﺒﺔ ﻣﻦ ﺟﻮﺍﺭﻧﺎ ﺍﻟﻌﺰﻳﺰ ﻣﻦ ﻓﻮﺿﻲ ﻭﺍﺯﻣﺎﺕ ﺍﻋﻘﺒﺖ ﺍﻟﺜﻮﺭﺍﺕ .
ﻟﻴﺲ ﺍﻟﻤﻌﺎﺭﺿﺔ ﻭﺣﺪﻫﺎ ﺍﻟﺤﻜﻮﻣﺔ ﻓﻲ ﺗﻘﺪﻳﺮﻱ ﺍﻧﺴﺎﻗﺖ ﻭﺭﺍﺀ ﺷﻌﺎﺭ ﺍﻟﻤﻌﺎﺭﺿﻴﻦ ﻭﺏ ‏( ﻗﻮﺓ ﺭﺍﺱ ‏) ﺍﻃﻠﻘﺖ ﺷﻌﺎﺭ ‏( ﺗﻘﻌﺪ ﺑﺲ ‏) ، ﻫﺬﺍ ﺍﻟﺸﻌﺎﺭ ﺍﻳﻀﺎ ﻻ ﻳﺸﻔﻲ ﻏﻠﻴﻞ ﺭﺟﻞ ﺍﻟﺸﺎﺭﻉ ﺍﻟﻌﺎﺩﻱ ﺍﻟﺒﺎﺣﺚ ﻋﻦ ﺍﺟﺎﺑﺎﺕ ﻧﻤﻮﺫﺟﻴﺔ ﻻﺳﺌﻠﺔ ﺣﻴﺎﺗﻴﺔ ﻣﻠﺤﺔ ﺗﻘﺘﻀﻲ ﻣﻦ ﺍﻟﺤﺎﻛﻤﻴﻦ ﺗﻮﺿﻴﺢ ‏( ﻛﻴﻒ ﺳﺘﻘﻌﺪ ﺍﻟﺤﻜﻮﻣﺔ ‏) ﺑﺎﻱ ﻋﻘﺪ ﺍﺟﺘﻤﺎﻋﻲ ﻭﺳﻴﺎﺳﻲ ﻭﺑﺎﻳﺔ ﺭﺅﻳﺔ ﺗﻌﺎﻟﺞ ﺍﻻﺯﻣﺎﺕ ﻭﺗﺤﻘﻖ ﺍﻻﺻﻼﺡ ﻭﺗﻜﺎﻓﺢ ﺍﻟﻔﺴﺎﺩ .
ﺍﺑﺤﺜﻮﺍ ﻋﻦ ﻣﻨﻄﻘﺔ ﻭﺳﻄﻲ ﺑﻴﻦ ﺷﻌﺎﺭﻱ ‏( ﺗﺴﻘﻂ ﻭﺗﻘﻌﺪ ﺑﺲ ‏) ﻭﺳﺘﺠﺪﻭﻥ ﺍﻟﺤﻞ ﻻﺯﻣﺘﻨﺎ ﺍﻟﻮﻃﻨﻴﺔ، ﺍﻟﺤﻜﻮﻣﺔ ﻻ ﻳﻨﺒﻐﻲ ﺍﻥ ‏( ﺗﻘﻌﺪ ﺑﺲ ‏) ﺑﺎﻱ ﺣﺎﻝ، ﻭﻣﻊ ﻭﺟﻮﺩ ﺍﻻﺯﻣﺎﺕ ﻭﻟﻴﺲ ﻣﻦ ﺍﻟﻤﻨﻄﻖ ﻛﺬﻟﻚ ﺍﻥ ‏( ﺗﺴﻘﻂ ﺑﺲ ‏) ﺩﻭﻥ ﺍﻟﺘﻔﻜﻴﺮ ﻓﻲ ﻣﺎﻻﺕ ﺍﻟﺘﻐﻴﻴﺮ ﻭﺍﻋﺪﺍﺩ ﺑﺪﻳﻞ ﻳﺤﺎﻓﻆ ﻋﻠﻲ ﺍﻟﺴﻮﺩﺍﻥ ﺑﻌﻴﺪﺍ ﻋﻦ ﻣﺨﺎﻭﻑ ﺍﻟﻔﻮﺿﻲ ﻭﺍﻻﺿﻄﺮﺍﺏ ﻭﺍﻻﺯﻣﺎﺕ ﺍﻟﺴﻴﺎﺳﻴﺔ ﻭﺍﻻﻣﻨﻴﺔ

avatar
قسي وبس2
Admin

عدد المساهمات : 5224
تاريخ التسجيل : 21/08/2016
العمر : 23

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://rahm.ahlamountada.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: diggdeliciousredditstumbleuponslashdotyahoogooglelive

 
صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
Flag Counter