مدونه ودالعكلي نيوز هابي
احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 9 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو Ahmed Isam فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 5153 مساهمة في هذا المنتدى في 3562 موضوع
بحـث
 
 

نتائج البحث
 

 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
» أكبر أزمة خطبة الجمعة د.عبدالحي يوسف 18 يناير2019
اليوم في 6:13 من طرف قسي وبس2

» رئيس هيئة علماء القضارف: لا يجب أن يُلاحق المتظاهرين إلى داخل الأحياء
أمس في 19:15 من طرف قسي وبس2

» السلطات تفرق احتجاجات في العاصمة الخرطوم
أمس في 19:14 من طرف قسي وبس2

» مصادر قللت من الخطوة.. تحركات بين شباب الاتحاديين للإطاحة بأحمد بلال
أمس في 19:13 من طرف قسي وبس2

» ما هي النصائح التي قدمها عبد الحي يوسف للبشير..؟ تعرف عليها في تفاصيل الخبر
أمس في 19:11 من طرف قسي وبس2

» شهادتي لله الهندي عزالدين حانت ساعة القرارسيدي الرئيس
أمس في 18:03 من طرف قسي وبس2

» عز الكلام أم وضاحإلى أين نمضي؟؟
أمس في 18:00 من طرف قسي وبس2

» الزعفوري: لم نتأهل بعد .. ونتيجة الذهاب غير كافية
الخميس 17 يناير 2019 - 10:22 من طرف قسي وبس2

» صحيفة رواندية تكتب عقب خسارة موكورا في ام درمان : )كم انت قاسي يا هلال(
الخميس 17 يناير 2019 - 10:21 من طرف قسي وبس2

» مهاجم المريخ يعود للخرطوم ويرفض عرضي ناديين جزائريين للتعاقد معه
الثلاثاء 15 يناير 2019 - 18:12 من طرف قسي وبس2


ﺍﻟﺤﺎﻝ ﺍﻻﻥ ﺧﺎﻟﺪ ﺣﺴﻦ ﻛﺴﻼ ﺩﻭﻟﺔ ﻣﻮﺍﺯﻧﺔ ﻭﺩﻭﻟﺔ ﺗﺠﻨﻴﺐ

إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوع

اذهب الى الأسفل

02012019

مُساهمة 

ﺍﻟﺤﺎﻝ ﺍﻻﻥnﺧﺎﻟﺪ ﺣﺴﻦ ﻛﺴﻼnﺩﻭﻟﺔ ﻣﻮﺍﺯﻧﺔ ﻭﺩﻭﻟﺔ ﺗﺠﻨﻴﺐ




ﺍﻟﺤﺎﻝ ﺍﻻﻥ
ﺧﺎﻟﺪ ﺣﺴﻦ ﻛﺴﻼ
ﺩﻭﻟﺔ ﻣﻮﺍﺯﻧﺔ ﻭﺩﻭﻟﺔ ﺗﺠﻨﻴﺐ
> ﻓﻲ ﺑﻼﺩﻙ ﺃﻧﺖ ﺗﻌﻴﺶ ﺍﻗﺘﺼﺎﺩﻳﺎً ﻓﻲ ﺩﻭﻟﺘﻴﻦ .. ﻣﻦ ﺣﻴﺚ ﺃﻣﻮﺍﻟﻚ ﺍﻟﻌﺎﻣﺔ ﻛﻤﻮﺍﻃﻦ .. ﻭﺑﺎﺧﺘﺼﺎﺭ ﻧﻘﻮﻝ ﻓﻲ ﺍﻟﺒﺪﺍﻳﺔ ﺑﺄﻥ ﺗﺪﺍﺧﻞ ﺍﻟﺪﻭﻟﺘﻴﻦ ﻣﺎﻟﻴﺎً ﻫﻮ ﺍﻟﻤﺼﺪﺭ ﺍﻟﺮﺋﻴﺲ ﻟﺘﺼﺎﻋﺪ ﺍﻟﻐﻼﺀ ﺍﻟﻤﻌﻴﺸﻲ ﻭﺍﻟﺨﺪﻣﻲ .. ﻭﻣﺎ ﻳﺘﻮﻟﺪ ﻣﻨﻪ ﺑﺸﻜﻞ ﻃﺒﻴﻌﻲ .. ﻷﻥ ﺃﻣﺮ ﺍﻻﻗﺘﺼﺎﺩ ﻓﻲ ﺑﻼﺩﻙ ﻟﻴﺲ ﺑﻴﺪ ﺍﻟﺨﺒﺮﺍﺀ ﺍﻻﻗﺘﺼﺎﺩﻳﻴﻦ .. ﻭ ﺧﺒﺮﺍﺀ ﺍﻻﻗﺘﺼﺎﺩ ﻓﻲ ﺍﻟﻤﻮﺍﻗﻊ ﺍﻟﺘﻨﻔﻴﺬﻳﺔ ﺍﻟﺮﻓﻴﻌﺔ ﻓﻲ ﻓﻢ ﻛﻞ ﻣﻨﻬﻢ ﺟﺮﺍﺩﺓ .. ﺟﺮﺍﺩﺓ ﺍﻻﻣﺘﻴﺎﺯﺍﺕ ﺍﻻﺳﺘﺜﻨﺎﺋﻴﺔ ﻓﻲ ﺑﻼﺩ ﻳﻨﺎﻡ ﺍﻏﻠﺐ ﺍﻃﻔﺎﻟﻬﺎ ﺟﻮﻋﻰ ﻭﻛﻼﺏ ﺍﻏﻨﻴﺎﺋﻬﺎ ﺷﺒﻌﺎﻧﺔ .. ﻭﺍﻟﻤﺜﻞ ﻳﻘﻮﻝ ‏) ﺩﺑﻴﺐ ﻓﻲ ﺧﺸﻤﻮ ﺟﺮﺍﺩﺍﻱ ﻭ ﻻ ﺑﻌﻀﻲ ‏(
> ﻓﺎﻟﻌﺠﺰ ﻓﻲ ﻣﻮﺍﺯﻧﺔ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﻌﺎﻡ ﻣﻘﺪﺭ ﺑـ 53 ﻣﻠﻴﺎﺭ ﺟﻨﻴﻪ .. ﻓﺎﻻﻳﺮﺍﺩﺍﺕ ﺍﻗﻞ ﻣﻦ ﺍﻟﻤﻨﺼﺮﻓﺎﺕ ﻛﻤﺎ ﻳﻘﻮﻝ ﺗﻘﺮﻳﺮ ﺍﻟﻤﻮﺍﺯﻧﺔ .. ﺍﻻﻳﺮﺍﺩﺍﺕ 162 ﻣﻠﻴﺎﺭ ﺟﻨﻴﻪ ﻭ ﺍﻟﻤﻨﺼﺮﻓﺎﺕ 194 ﻣﻠﻴﺎﺭ ﺟﻨﻴﻪ .. ﻟﻜﻦ ﻫﻲ ﻟﻴﺴﺖ ﺍﻳﺮﺍﺩﺍﺕ ﻛﻞ ﺍﻟﻤﺎﻝ ﺍﻟﻌﺎﻡ ﻭ ﻟﻴﺴﺖ ﻛﻞ ﺍﻟﻤﻨﺼﺮﻓﺎﺕ ﻣﻨﻪ .. ﻫﻲ ﺟﺰﺀ ﻓﻘﻂ .
> ﻓﻬﻨﺎﻙ ﺷﺮﻛﺎﺕ ﻭ ﻣﺆﺳﺴﺎﺕ ﻭ ﺍﺟﻬﺰﺓ ﻣﻨﺸﺄﺓ ﺑﺎﺳﻢ ﺍﻟﺤﻜﻮﻣﺔ ﻟﺘﻜﻮﻥ ﻟﻬﺎ ﺍﻳﺮﺍﺩﺍﺕ ﻣﺎﻟﻴﺔ ﻭ ﻣﻨﺼﺮﻓﺎﺕ ﺧﺎﺭﺝ ﺍﻟﻤﻮﺍﺯﻧﺔ ﺍﻟﻌﺎﻣﺔ .. ﻓﻤﺎﺫﺍ ﻓﻌﻞ ﻣﻌﻬﺎ ﻣﻌﺘﺰ ﻣﻮﺳﻰ .. ﻭ ﻗﺪ ﻭﻋﺪ ﺑﻤﻨﻊ ﺃﻱ ﺻﺮﻑ ﺧﺎﺭﺝ ﺍﻟﻤﻮﺍﺯﻧﺔ .. ؟ ﻓﻬﺬﺍ ﻭﻋﺪﻩ .. ﻭﻭﻋﺪ ﺍﻟﺤﺮ ﺩﻳﻦ ﻋﻠﻴﻪ .. ﻭﻭﻋﺪ ﺍﻟﻤﺴﺆﻭﻝ ﺑﺘﺤﺴﻴﻦ ﻣﻌﺎﺵ ﻭ ﺧﺪﻣﺎﺕ ﺍﻟﻤﻮﺍﻃﻨﻴﻦ ﺩﻳﻦ ﻋﻠﻴﻪ .. ﻓﻬﻞ ﺳﻴﻔﻲ ﺑﺴﺪﺍﺩ ﺩﻳﻨﻪ ﻭ ﺻﻮﻥ ﺩﻳﻨﻪ . ؟
> ﻟﻜﻦ ﻗﺒﻞ ﻣﺮﺣﻠﺔ ﻣﺴﺆﻭﻟﻴﺔ ﻣﻌﺘﺰ .. ﺩﻋﻮﻧﺎ ﻧﺴﺄﻝ .. ﻫﻞ ﺍﻧﺸﺎﺀ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﺸﺮﻛﺎﺕ ﻭ ﺍﻟﻤﺆﺳﺴﺎﺕ ﻭ ﺍﻻﺟﻬﺰﺓ ﺍﻟﻤﺴﺠﻠﺔ ﺑﺎﺳﻢ ﺍﻟﺤﻜﻮﻣﺔ ﻟﺘﺘﺤﺼﻞ ﺍﻟﻤﻮﺍﺭﺩ ﺍﻟﻤﺎﻟﻴﺔ ﻭ ﺗﺼﺮﻑ ﺧﺎﺭﺝ ﺍﻟﻤﻮﺍﺯﻧﺔ .. ﻫﻞ ﻛﺎﻥ ﺑﺎﺳﺘﺸﺎﺭﺓ ﺧﺒﺮﺍﺀ ﺍﻗﺘﺼﺎﺩ ﺃﻭ ﺣﺘﻰ ﺧﺒﻴﺮ ﻭﺍﺣﺪ .. ؟
> ﻫﻨﺎ ﻃﺒﻌﺎً ﺗﻜﻮﻥ ﺍﻟﻘﻴﻤﺔ ﺍﻻﻋﻠﻰ ﻟﻠﺸﻮﺭﻯ ﻭ ﺃﺧﺬ ﺍﻟﺮﺃﻱ ﻣﻦ ﺍﻟﺨﺒﺮﺍﺀ ﺍﻻﻗﺘﺼﺎﺩﻳﻴﻦ .. ﻷﻥ ﺍﻷﻣﺮ ﻣﺘﻌﻠﻖ ﺑﺎﻟﻤﺎﻝ ﺍﻟﻌﺎﻡ ﻭ ﻣﻌﺎﺵ ﺍﻟﻨﺎﺱ .. ﻭ ﻟﻮ ﻓﻜﺮ ﻓﻲ ﺫﻟﻚ ﺧﺒﺮﺍﺀ ﺍﻗﺘﺼﺎﺩ ﺃﻭ ﻭﺍﻓﻘﻮﺍ ﻋﻠﻴﻪ ﻋﻨﺪ ﺍﻟﺸﻮﺭﻯ .. ﻧﻮﺟﻪ ﺇﻟﻴﻬﻢ ﺗﻬﻤﺔ ﺍﻧﻬﻴﺎﺭ ﺍﻻﻗﺘﺼﺎﺩ ﺍﻟﻮﻃﻨﻲ ﺛﻢ ﺍﻧﻬﻴﺎﺭ ﺍﻋﺼﺎﺏ ﺍﻟﻤﻮﺍﻃﻦ ﻛﻤﺎ ﺗﺮﻭﻥ ﻫﺬﻩ ﺍﻻﻳﺎﻡ .. ﻭ ﻳﺤﻀﺮﻧﺎ ﻫﻨﺎ ﻣﻠﺨﺺ ‏) ﺻﺎﺑﺮ ‏( ﻻﺳﺒﺎﺏ ﺍﻟﻤﺸﻜﻠﺔ ﺍﻻﻗﺘﺼﺎﺩﻳﺔ ﺑﺪﻭﻥ ﺍﺳﺒﺎﺏ ﻣﻮﺿﻮﻋﻴﺔ .. ﻗﺎﻝ ﺍﻟﻤﺸﻜﻠﺔ ﺍﺧﻼﻗﻴﺔ .
> ﺃﻣﺎ ﻟﻮ ﻛﺎﻧﺖ ﻓﻜﺮﺓ ﺗﺤﺼﻴﻞ ﺍﻳﺮﺍﺩﺍﺕ ﺑﻮﺍﺳﻄﺔ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﻤﻨﺸﺂﺕ ﺍﻟﺤﻜﻮﻣﻴﺔ ﻟﺘﻮﺿﻊ ﻓﻲ ﺧﺰﺍﺋﻦ ﻋﺎﻣﺔ ﻣﻮﺍﺯﻳﺔ ﻟﺨﺰﺍﻧﺔ ﺍﻟﺪﻭﻟﺔ .. ﻭ ﺗﺼﺮﻑ ﻣﻨﻬﺎ ﺧﺎﺭﺝ ﺍﻟﻤﻮﺍﺯﻧﺔ ﻫﻲ ﻓﻜﺮﺓ ﺃﻫﻞ ﺳﻠﻄﺔ ﻭ ﻧﻔﻮﺫ ﻟﻴﺴﻮﺍ ﺍﻗﺘﺼﺎﺩﻳﻴﻦ .. ﻓﺈﻥ ﺍﻟﺘﻬﻤﺔ ﺿﺪﻫﻢ ﻫﻲ ﺍﻟﻘﺮﺍﺭﺍﺕ ﻭ ﺍﻟﺘﺼﺮﻓﺎﺕ ﺍﻟﻌﺸﻮﺍﺋﻴﺔ ﺍﻟﻤﺘﺴﺒﺒﺔ ﻓﻲ ﺍﻟﻐﻼﺀ ﻋﻠﻰ ﺣﺴﺎﺏ ﻣﻌﻴﺸﺔ ﺍﻟﻤﻮﺍﻃﻨﻴﻦ .
> ﻟﻜﻦ ﻟﻤﺎﺫﺍ ﺗﺠﻨﺐ ﺍﻻﻣﻮﺍﻝ ﺍﻟﻌﺎﻣﺔ ﻭﻫﺎﻫﻲ ﺍﻟﻤﻮﺍﺯﻧﺔ ﺍﻟﻌﺎﻣﺔ ﺗﺮﺻﺪ ﻓﻴﻬﺎ ﻧﺴﺒﺔ %90 ﻣﻦ ﺍﻳﺮﺍﺩﺍﺗﻬﺎ ﻟﻸﻣﻦ ﻭ ﺍﻟﺪﻓﺎﻉ ﻭ ﺍﻟﻘﻄﺎﻉ ﺍﻟﺴﻴﺎﺩﻱ .. ؟ ﻭ ﺫﻟﻚ ﻣﻊ ﻋﺠﺰﻫﺎ .. ﺃﻻ ﻳﻜﻔﻲ .. ؟ﻓﻘﺪ ﻣﺰﻗﺖ ﻓﺎﺗﻮﺭﺓ ﺍﻟﺤﺮﻭﺏ ﻭ ﺗﺄﻫﻞ ﺍﻟﺴﻮﺩﺍﻥ ﻟﺘﺼﺪﻳﺮ ﺩﻋﻢ ﺍﻋﺎﺩﺓ ﺍﻟﺸﺮﻋﻴﺔ ﻓﻲ ﺑﻌﺾ ﺍﻟﺪﻭﻝ .. ﺗﺼﺪﻳﺮ ﺍﻻﺳﺘﻘﺮﺍﺭ ﻭ ﺍﻟﺨﺒﺮﺍﺕ ﺍﻻﺳﺘﺨﺒﺎﺭﺍﺗﻴﺔ .. ﻭ ﺩﻣﺠﺖ ﺑﻌﺾ ﺍﻟﻮﺯﺍﺭﺍﺕ ﻓﻲ ﺃﺧﺮﻯ ﻟﻬﺪﻑ ﻣﻌﺮﻭﻑ .
> ﻭ ﺗﺨﻴﻞ ﺃﻥ ﻣﻴﺰﺍﻧﻴﺔ ﺍﻟﺨﺪﻣﺎﺕ ﺍﻟﺼﺤﻴﺔ ﻭ ﺍﻟﺘﻌﻠﻴﻤﻴﺔ ﺍﻗﻞ ﻣﻦ ﻣﻴﺰﺍﻧﻴﺔ ﺍﻟﻘﻄﺎﻉ ﺍﻟﺴﻴﺎﺩﻱ .. ﻃﺒﻌﺎً ﻷﻥ ﺍﻟﺤﻜﻮﻣﺔ ﺍﺻﺒﺤﺖ ﺗﻌﺘﻤﺪ ﻓﻲ ﺗﻘﺪﻳﻢ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﺨﺪﻣﺎﺕ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻘﻄﺎﻉ ﺍﻟﺨﺎﺹ .. ﻭ ﻗﻄﺎﻉ ﺍﻟﻤﺆﺳﺴﺎﺕ ﺍﻟﻤﺴﺠﻠﺔ ﺑﺎﺳﻢ ﺍﻟﺤﻜﻮﻣﺔ ﻭ ﻫﻲ ﻣﺆﺳﺴﺎﺕ ﺧﺪﻣﻴﺔ ﺗﺠﻨﺐ ﺍﻟﻤﺎﻝ ﺍﻟﻌﺎﻡ ﻭ ﺗﺼﺮﻓﻪ ﺧﺎﺭﺝ ﺍﻟﻤﻮﺍﺯﻧﺔ ..
> ﺇﺫﺍً ﺍﻟﺤﻜﻮﻣﺔ ﺗﺮﺻﺪ ﻣﻴﺰﺍﻧﻴﺔ ﻟﺘﺴﻬﻢ ﻓﻲ ﺗﻘﺪﻳﻢ ﺍﻟﺨﺪﻣﺎﺕ ﺑﻨﺴﺒﺔ ﺍﻗﻞ ﻣﻦ %40 ﻭ ﺍﻟﻤﺸﻜﻠﺔ ﻟﻴﺴﺖ ﻓﻲ ﺍﻟﻘﻄﺎﻉ ﺍﻟﺨﺎﺹ ﺍﻟﻮﻃﻨﻲ .. ﺑﻞ ﻓﻲ ﺍﻟﻤﺆﺳﺴﺎﺕ ﺍﻟﻤﺴﺠﻠﺔ ﺑﺎﺳﻢ ﺍﻟﺤﻜﻮﻣﺔ ﻭ ﺍﻳﺮﺍﺩﺍﺗﻬﺎ ﻻ ﺗﺪﺧﻞ ﺍﻟﻤﻮﺍﺯﻧﺔ ﺍﻟﻌﺎﻣﺔ ﺭﻏﻢ ﻋﺠﺰﻫﺎ .. ﻓﻬﻲ ﻣﺼﺪﺭ ﻟﻼﻧﻬﻴﺎﺭ ﺍﻻﻗﺘﺼﺎﺩﻱ .
: > ﻧﻌﻢ .. ﻓﻲ ﺍﻟﺒﻼﺩ ﻣﻦ ﺣﻴﺚ ﺍﻻﻗﺘﺼﺎﺩ .. ﺩﻭﻟﺘﺎﻥ .. ﺩﻭﻟﺔ ﺍﻟﻤﻮﺍﺯﻧﺔ ﺍﻟﻌﺎﻣﺔ ﻭ ﺩﻭﻟﺔ ﺗﺠﻨﻴﺐ ﺍﻻﻣﻮﺍﻝ ﺍﻟﻌﺎﻣﺔ .. ﻓﻠﻤﺎﺫﺍ ﻻ ﻳﻜﻮﻥ ﻓﻲ ﺍﻟﻤﻮﺍﺯﻧﺔ ﻋﺠﺰ ﻋﻤﻴﻖ ﻳﺰﺩﺍﺩ ﻋﻤﻘﺎً ﺑﻤﺮﻭﺭ ﺍﻟﻮﻗﺖ ﺍﻟﺬﻱ ﻳﺘﻮﺍﺻﻞ ﻓﻴﻪ ﺗﺮﺍﺟﻊ ﻗﻴﻤﺔ ﺍﻟﻌﻤﻠﺔ ﺑﺴﺒﺐ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﺘﺠﻨﻴﺐ .. ؟
> ﻭ ﺍﻟﺒﻼﺩ ﺑﻤﺜﻞ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﺴﻴﺎﺳﺎﺕ ﺍﻟﻤﺎﻟﻴﺔ ﺍﻟﺨﺮﻗﺎﺀ ﻭ ﺍﻟﺴﻴﺎﺳﺎﺕ ﺍﻟﻨﻘﺪﻳﺔ ﺍﻟﺴﺎﻟﺒﺔ ﻟﻴﺴﺖ ﻣﺆﻫﻠﺔ ﻟﺘﻜﻮﻥ ﻓﻴﻬﺎ ﺍﻟﻤﻮﺍﺯﻧﺔ ﺍﻟﻌﺎﻣﺔ ﺳﻨﻮﻳﺔ .. ﻓﺎﻻﻧﺴﺐ ﺃﻥ ﺗﻜﻮﻥ ﺭﺑﻊ ﺳﻨﻮﻳﺔ ﻧﻈﺮﺍً ﺇﻟﻰ ﺗﻮﺍﺻﻞ ﺗﺮﺍﺟﻊ ﻗﻴﻤﺔ ﺍﻟﻌﻤﻠﺔ ﺍﻟﻮﻃﻨﻴﺔ ﺑﺸﻜﻞ ﻳﻮﻣﻲ ﺑﺴﺒﺐ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﺴﻴﺎﺳﺎﺕ ﺍﻻﻗﺘﺼﺎﺩﻳﺔ ﺍﻟﺨﺮﻗﺎﺀ ﻭ ﺍﻟﺴﺎﻟﺒﺔ ﻭﺍﻟﻔﻮﺿﻮﻳﺔ .
ﻏﺪﺍً ﻧﻠﺘﻘﻲ ﺑﺈﺫﻥ ﺍﻟﻠﻪ

avatar
قسي وبس2
Admin

عدد المساهمات : 5224
تاريخ التسجيل : 21/08/2016
العمر : 23

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://rahm.ahlamountada.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: diggdeliciousredditstumbleuponslashdotyahoogooglelive

 
صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
Flag Counter