مدونه ودالعكلي نيوز هابي
بحـث
 
 

نتائج البحث
 

 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
» الشاعرة وئام كمال الدين
الأحد 11 نوفمبر 2018 - 8:15 من طرف قسي وبس2

» ﺳﻜﻦ ﺍﻟﻔﺆﺍﺩ ﻓﻌﺶ ﻫﻨﻴﺌﺎ ﻳﺎ ﺟﺴﺪ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﻨﻌﻴﻢ ﻫﻮ ﺍﻟﻤﻘﻴﻢ ﺍﻟﻲ ﺍﻻﺑﺪ
الأحد 11 نوفمبر 2018 - 8:10 من طرف قسي وبس2

» ﺻﺪﻭﺍ ﻋﻦ ﺍﻟﺼﺐ ﺍﻟﻜﺒﻴﺮ ﻭﺃﻋﺮﺿﻮﺍ ﻭﺍﻟﻬﺠﺮ ﺍﻃﻮﻝ ﻣﺎ ﻳﻜﻮﻥ ﻭﺍﻋﺮﺽ
الأحد 11 نوفمبر 2018 - 8:09 من طرف قسي وبس2

» ﺳﻞ ﺍﻟﺮﻛﺐ ﻫﻞ ﻣﺮﻭﺍ ﺑﺠﺮﻋﺎﺀ ﻣﺎﻟﻚ ﻭﻫﻞ ﻋﺎﻳﻨﻮﺍ ﻗﻠﺒﺎً ﺗﺮﻛﺖ ﻫﻨﺎﻟﻚ
الأحد 11 نوفمبر 2018 - 8:07 من طرف قسي وبس2

» ﻧﻌﻤﻪ ﻭﻃﻮﺑﻲ ﻟﻤﻦ ﺳﺎﺭ ﻧﺤﻮ ﺍﻟﺸﺎﻡ ﻭﺍﻟﻴﻤﻦ ﺯﺍﺭ ﺍﻟﻨﺒﻲ
الأحد 11 نوفمبر 2018 - 8:06 من طرف قسي وبس2

» ﺻﻠﻲ ﺑﺎﻟﺘﺴﻠﻴﻢ ﻭﺟﻮﺩ ﻟﻼﺣﺴﺎﻥ ﻋﻢّ ﻟﻲ ﺳﺎﺋﺮ ﺍﻟﻮﺟﻮﺩ
الأحد 11 نوفمبر 2018 - 8:06 من طرف قسي وبس2

» عناوين الصحف السودانية الصادرة اليوم الثلاثاء 6-11-2018
الأحد 11 نوفمبر 2018 - 6:59 من طرف قسي وبس2

» عناوين الصحف الهلاليةالصادرة صباح اليوم
الأحد 11 نوفمبر 2018 - 6:59 من طرف قسي وبس2

» عناوين الصحف المريخية الصادرة صباح اليوم
الأحد 11 نوفمبر 2018 - 6:57 من طرف قسي وبس2

» الشيخ عبدالباسط الصمد سورةالجن
السبت 10 نوفمبر 2018 - 18:35 من طرف قسي وبس2


كل الحقيقة ياسر زين العابدين المحامي

إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوع

اذهب الى الأسفل

06112018

مُساهمة 

كل الحقيقة ياسر زين العابدين المحامي




‎كل الحقيقة ياسر زين العابدين المحامي أضعف الايمان..!!! في زيارة العاهل السعودي الأخيرة لمصر خاطب مجلس النواب المصري. عند دخوله باحة المجلس وقف بعض النواب واستمرت حالة من التصفيق غير المسبوق. أثناء مخاطبته المجلس كان لا يختتم جملة حتى يتبعها تصفيق حار. بلغت جملة تصفيق المجلس في (4) دقائق تقريباً عدد (23) مرة. في تقديري ان البرلمان مهمته التشريع وليس التصفيق. في كل الأزمنة (البعض) يزينون للحاكم أمره يصورون حسن أفعاله يرسمون له واقع مجافى للحقيقة. هم ذاتهم يحجبون الرؤية ويبنون ساتر ما بين الحاكم والمحكومين. هؤلاء يدعون الصلاح والفلاح وهم على نقيض. هم أس البلاء لا يعود رأيهم بالنفع إلا على ذواتهم ينحصر في دائرة ضيقة لا تتعداهم. التطبيل خاصية وماركة مسجلة لا يجيدها إلا هؤلاء يعرفون المداخل والمخارج. أصبحت بضاعة رائجة تحقق أرباح طائلة وتمنح مكانة سامية. تصنع من الروبيضات أبطال تضعهم في مكان عالي وأبراج لا يمكن الوصول اليها. بطانة المطبلاتية كانت وما زالت وما أنفكت سبب في الحؤول ما بين الحاكم والمحكوم. عقبة كأداة دون التقدم والاهتمام بالهموم التي تلي الشعب لسوء التصوير والتقدير. كل حاكم يُعرف من بطانته كما يُعرف الصديق بصديقه سواء أكان حامل مسك أو نافخ كير. الشعوب تدفع ثمن باهظ نتاج تعامل الحاكم مع "الطبلجية". لأنهم لا ينتقدون ولا يعترضون بل يثمنون ويصفقون. يرقصون على (الطبلة) يبصمون بالعشرة فحديث الحاكم عندهم لا يأتيه الباطل من خلفه ولا من بين يديه. أيام المهدية عندما وصل الجيش الى مشارف (الفتيحاب) حال البحر بين القوات للعبور الى الضفة الأخرى. قال الخليفة عبدالله التعايشي لولا البحر لكنا اليوم قطعنا رأس غردون. ما أن أكمل الخليفة حديثه حتى هب أحد المقاتلين وشمر ساعديه وساقيه واتجه صوب البحر بسرعة البرق. سأله الخليفة الى أين يا هذا؟ رد الى البحر (خليني أشربو حتى أخلى قعونجو يقوقي). قال الخليفة: دعك عنك هذا فلو فعلت سيعطش الناس. اذن النفاق والتطبيل والتهويل والكذب والصمت والبصم صناعة يتقنها بعض الناس في زماننا هذا. الحقيقة أن الحكام لا يعجبهم النقد والتصويب مع...
avatar
قسي وبس2
Admin

عدد المساهمات : 4426
تاريخ التسجيل : 21/08/2016
العمر : 22

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://rahm.ahlamountada.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: diggdeliciousredditstumbleuponslashdotyahoogooglelive

 
صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى