مدونه ودالعكلي نيوز هابي
بحـث
 
 

نتائج البحث
 

 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
» الشاعرة وئام كمال الدين
الأحد 11 نوفمبر 2018 - 8:15 من طرف قسي وبس2

» ﺳﻜﻦ ﺍﻟﻔﺆﺍﺩ ﻓﻌﺶ ﻫﻨﻴﺌﺎ ﻳﺎ ﺟﺴﺪ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﻨﻌﻴﻢ ﻫﻮ ﺍﻟﻤﻘﻴﻢ ﺍﻟﻲ ﺍﻻﺑﺪ
الأحد 11 نوفمبر 2018 - 8:10 من طرف قسي وبس2

» ﺻﺪﻭﺍ ﻋﻦ ﺍﻟﺼﺐ ﺍﻟﻜﺒﻴﺮ ﻭﺃﻋﺮﺿﻮﺍ ﻭﺍﻟﻬﺠﺮ ﺍﻃﻮﻝ ﻣﺎ ﻳﻜﻮﻥ ﻭﺍﻋﺮﺽ
الأحد 11 نوفمبر 2018 - 8:09 من طرف قسي وبس2

» ﺳﻞ ﺍﻟﺮﻛﺐ ﻫﻞ ﻣﺮﻭﺍ ﺑﺠﺮﻋﺎﺀ ﻣﺎﻟﻚ ﻭﻫﻞ ﻋﺎﻳﻨﻮﺍ ﻗﻠﺒﺎً ﺗﺮﻛﺖ ﻫﻨﺎﻟﻚ
الأحد 11 نوفمبر 2018 - 8:07 من طرف قسي وبس2

» ﻧﻌﻤﻪ ﻭﻃﻮﺑﻲ ﻟﻤﻦ ﺳﺎﺭ ﻧﺤﻮ ﺍﻟﺸﺎﻡ ﻭﺍﻟﻴﻤﻦ ﺯﺍﺭ ﺍﻟﻨﺒﻲ
الأحد 11 نوفمبر 2018 - 8:06 من طرف قسي وبس2

» ﺻﻠﻲ ﺑﺎﻟﺘﺴﻠﻴﻢ ﻭﺟﻮﺩ ﻟﻼﺣﺴﺎﻥ ﻋﻢّ ﻟﻲ ﺳﺎﺋﺮ ﺍﻟﻮﺟﻮﺩ
الأحد 11 نوفمبر 2018 - 8:06 من طرف قسي وبس2

» عناوين الصحف السودانية الصادرة اليوم الثلاثاء 6-11-2018
الأحد 11 نوفمبر 2018 - 6:59 من طرف قسي وبس2

» عناوين الصحف الهلاليةالصادرة صباح اليوم
الأحد 11 نوفمبر 2018 - 6:59 من طرف قسي وبس2

» عناوين الصحف المريخية الصادرة صباح اليوم
الأحد 11 نوفمبر 2018 - 6:57 من طرف قسي وبس2

» الشيخ عبدالباسط الصمد سورةالجن
السبت 10 نوفمبر 2018 - 18:35 من طرف قسي وبس2


سجم الرماد_روايات مجاهديوسف

صفحة 2 من اصل 3 الصفحة السابقة  1, 2, 3  الصفحة التالية

اذهب الى الأسفل

01112018

مُساهمة 

سجم الرماد_روايات مجاهديوسف




#سجم_الرماد (١)

مجاهد يوسف

القمرة مضوية الفجة ومخلياها بييييضا والهمبريب سمح خلاس وبارد يهبهب في ملايات العناقريب الفي نص الحوش وريحة القنانة هيلت شاي المغرب طاقة انخلطت بريحة دخان لمبات الجاز
حاجة الرضية في المطبخ واكان صغيروني ودافي ومرتب وحنين غتت التوار الفي الخمارة وكشكشت كانونها لفطيرة الدخن ولبنها بعد ما فورتو رفعتو فوق المشلعيب
والحلة هادية ورايقة وسمحة وحلوة والبيوت متقاربة وحنينة وناسها حنان وطيبين
حاج الفضل في الحوش بعد صلى المغرب قاعد في التبروقة عندو سبحة بقس يسبح بيها ساكت وبعد انتهى من التسبيح والدعاء أكان فارش التبروقة جمب العنقريب درع السبحة فوق كراعو وقبل علي الجنوي لقاهم يتكشموا ساكت ومتفرجخين في الواطة سبعة شفع حلوين وغببببش من الجري واللعب حق العصر . اولاد الطيب ولدو الفاتح والفضل ومعاهم زينب أختهم واولاد الروضة بتو حسن واختو رقية ومعاهم المرضي ود الجيران واللمين اخو المرضي جوهو دايرنو يحجيهم زي امبارح عاين ليهم وضحك وهم زاتم ضحكوا وعاينوا فوق بعض وقرص زينب قرصة حنينة ورقية اتضمضمت وزحت عارفاهو بقرصها اتلفت منها ويعاين ليها بطرف عينو لمن جاتو قريب وقبضها اخدت قرصتها وضحكت وقعدت ليهو في كرعيهو
جمب العنقريب هيلو في طربيزة خشب فوق ليها صينية ملانة موية جراها عليهو ومن تبروقتو ما قام قال لحسن اجر آ جنى جيب لي الكوز من فوق التيبار ودا قام سريع علا الفضل سابقو عليهو وحسن برضو جرى ويقول للفضل قال لي انا ما قال ليك اتا جيبو هنا ابوي قال لي انا والله
حاج الفضل ضحك ودعى ليهم وكبا الموية شرب واداهم كلهم شربوا بعدو
يعاينوا ليهو مبسوطين مستنين الحجوة وهو ديمة بحجيهم ورقية وزينب علا يقعدن معاهو في التبروقة وفي كرعيو واللتنين بريدنو وهو بريدن
حكى الليلة قصة النعير العوير الفات بلداتو ومرق في البندر كايس الراحة وبدور يتحضر
النعير أكانت عندو بلدات سمحة خلاس زي الدهب ورثها من ابوهو واكان نجيض خلاس ومرزق وكل ما يزرعها تملاهو خير وبتجيب إن زرعها عيش عيشو بلاقي وان زرعها فول فولو بلاقي وان زرعها عنكوليب وللا تبش بتشبعوا هو وبقيراتو وبتملاهو قروش
وفي يوم قام بدري والزمن داك بجن بعند حلتنا العربات حقات الصعيد فايتات كدي علي السافل زي هسع ليوم الليلة قاعدات يجن
اها اليوم داك ماشي علي البلدات شايل الكدنكة هيلتو للبودة عندو كديب ولمن قرب من الطريق في عربية من عربات الصعيد الوكت داك عجلها تلللل طرشق قدامو وهو فات عليهم جري النجيض وساعدن وقدر ما قال ليهم ورحكم قيلو معاي واتفضلوا علي البيت هم ابوا واعتذروا علا عجبتم وقفتو معاهم اكانوا اتنين افندية وفيهم واحد قال ليهو أكان جيت البندر اخير ليك من حلتكم دي وانا بشغلك شغل سمح خلاس ريدتن فوقك ساكت وكتب ليهو ورقة فوقا عنوانو وودعوهو وفاتوا
ومن فاتوا هو فات علي حواشتو علا لا اشتغل بالكديب ولا نضف حواشتو من البودة ورجع البيت والضحوة ما تماها غير فتح اللبقة وسقاها ما عمل شي
واكان زارعلو عيش وساب بلداتو الطير الطيرة وجاء بيتو شال هديماتو وودع ناس الحلة وفات البندر نحنا قايلنو كم يوم وبرجع وللا عندو غرض بدور يجيبو ما حدثبو زول وقنب فوق البندر زمن جاء راجع منو وباع بلداتو للعشاء ود الحكيم وطبق قريشاتها وعود صاد تاني للبندر ما جانا صاد علا بعد كم سنة متشنط ببنطلون وقميص زي اللفندي علا مو ياهو النعير النجيض داك ومفلس وقرش ما عندو وجانا مطرطش في رويسو المطرطش والقعدة في الحلة غلبتو بعدها مرض ومرضو ما اتعرف زاتو شنو لا نفع معاهو حكيم ولا فقير وما ضاق عافية لمن مات المسكين
لا لما في بلدات ولا القريشات ولا شاف عافية ولا ضاق راحة.
دحين آ جنوي الزول يرضى بقسمتو وما يضيع الليلتو ساكت ويقنب يحاكي في الناس . وكل فولة ليها كيال .
يللا بعد كدي قوموا امشوا علي اماتكم اتعشوا واللمسحنكم ونومو لباكر أن بقينا شداد تاني بحجيكم

الرضية مرت حاج الفضل مرقت شايلة لمبتها وناغمت ليهم سوت الفطيرة بي اللبن عندها غنيمات سمحات بتحلبن قبل المغرب والشفع اتعشوا وهي زاتها حجتم لمن ناموا وقامت عليهم مسحتهم بزيت سمسم وبرضها نامت

الفضل بعد كبر ماشي علي الحواشة راكب حمارو وشايل الكندكة ومارق علي الكديب والبودة معاهو اخوهو الفاتح وفي الطريق الفي طرف الحلة البجيب العربات الجاية من الصعيد وفايتة كدي علي السافل في عربية تلللل عجلها طرشق والفضل فات عليها وقال للفاتح فوت قدامي بلحقك وساعدهم وقدر ما عزمهم علي البيت ابوا قالوا مستعجلين واعتذرولو وفيهم واحد اتكيف من الفضل دا كيف جد وكتب ليهو عنوانو وقال ليهو لو جيت البندر تعال لي ضروري بشغلك شغل سمح خلاس اخير ليك من الزراعة والحلة الصغيرة دي
الفضل فات علي الحواشة ونضف مع الفاتح اخوهو البودة ولمن رجعوا من هناك شاف الورقة الفيها العنوان وقال مالو ما افوت البندر واجرب حظي فوقو هناك امكن وامكن وامكن

وكلم امو وابوهو واحموهو وما داروا تب فوتو علا ابى ينحمي ليهم وقال علا يفوت وبقى كل يوم يحنس فوقهم لمن قالوا ليهو خلاس فوت آ جنى علا أكان ما لقيت ليك شغل وسمح ما تقنب هناك تعال صاد الحواشات معيشانا زي العجب
الفاتح اكان مابي فوتو الفضل دي نهائي وقلبو مابيها لمن عرف ابوهو وامو خلوهو وقف ليهو في الدرب وحكى ليهو قصة النعير العوير وقال ليهو ما بتتذكر جدي الله يرحمو لمن اكنا صغار وحكاها لينا مالك دار تبقى زيو آ الفضل أخوي
_ الزمن اتغير آ الفاتح وبعدينك القصة دي انا ما نسيتها بس ماني عوير زيو انا أكان ما نفع البندر معاي بجي راجع في حزتي ما بقنب هناك
_ والله ياها زاتها الفرق شنو ؟
_ الفرق كبير وانا باكر ماش آ الفاتح اديني خاطرك بس وابقى عشرة

الصباح بدري الفضل عندو شنيطة طبقها فوق ضهرو وودع اهلو وناس الحلة اللاقوهو وسافر علي السافل قاصد البندر

يتبع,,,,

كيفنكم آ ناس

قسي وبس2
Admin

عدد المساهمات : 4426
تاريخ التسجيل : 21/08/2016

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://rahm.ahlamountada.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: diggdeliciousredditstumbleuponslashdotyahoogooglelive

سجم الرماد_روايات مجاهديوسف :: تعاليق

مُساهمة في الخميس 1 نوفمبر 2018 - 20:02 من طرف قسي وبس2

#سجم_الرماد (٢)

مجاهد يوسف

الفاتح فات مع الفضل لحدي الطريق ويشيل ويحنس فيهو ويترجى فوقو دايرو يخلي المشي ويرجع معاو ويقول ليهو في ما تحاكي النعير العوير آ الفضل زمانك جدي قال كل فولة ليها كيال وقال الزول يبقى ماسك في الليلتو ما تفوت آ الفضل أخوي عليك الله ما تفوت
العربات بجن مرة مرة وفي شدرة حرازة فوق الدرب بقنبوا فوقها البدوروا يسافروا ويقعدوا يأشروا للعربات ، الفضل والفاتح قنبوا فيها وجاهم المرضي منكرب من هناك ما صحى بدري ولمن عرف الفضل فات جاء يودعو واخد ليهو جرية خايف تجيهم عربية قبالو ولمن وصلهم وصل يناهد وقعد برضو يحنس في الفضل أكان اكتر زول بريدو واكان صاحبو شديد ولمن الفضل أصر علي المشي قال ليهو قنب بكرة انا بفوت معاك . فوتو معاهو الفضل بدورها علي الاقل يوزرو في الدرب وفي البندر لانو ماش وما عارف فوقو شي اول مرة يفوتلو علا ما دار الرجعة والقعدة لبكرة وخاف أكان رجع ابوهو وامو يحموهو اصلا ما وافقوا ليهو بالساهل ومون راضين فوتو وقال للمرضي اكان دار تفوت معاي ورح هسي امش كلم اهلك وجيب معاك غيار بستناك لامن تجي
المرضي ما بدور المشي عشان ابوهو صعب خلاس واكان شنو داك ما بخليهو يفوت وخاصة المرضي هو الماسك الحواشة وهو المتكل عليهو واللمين اخوهو طيرة ساي فقال للفضل كدي عشان دايرو يقنب لباكر ويلموا فوقو هو والفاتح ويقنعوهو من الفوتة دي ولمن الفضل قال ليهو بستناك قال ليهو بكرة نمش بعد اقول لابوي
_ أكان يادوبك دار تكلم ابوك ماك ماش واكان علي ابوك البعرفو انا دا ماهو مخليك تفوت ارجع ساكت وهديك عربية ودعتكم الله آ ناس وانا بجيكم بعربية هيلتي ملك وقريب دا ما بطول هناك
والعربية وقفت ليهو جرى عليها وخلى المرضي والفاتح مزرزرين ولمن العربية فاتت مرق ليهم يدو ولولحها ليهم والفاتح بكى
من قام وهو والفضل مع بعض يوم ساكت ما اتفارقو بكى عشان شاف الحلة من غيرو ما ليها طعم مع انو الفضل سجم رماد ومعولق والحلة كلها مسمياهو سجم الرماد بس ياهو اخوهو البريدو
سجم الرماد دا سماهو ليهو جدو الفضل قبال يموت أكان درفون ومبغبغ وراس هوس خلاس وموجع الحلة وجع شين ساعتو الصغير ومضر خلاس ديمة مجلود وبياكل الجلد ساكت ما ببكي كلو كلو ويومي جاي زول من الحلة يشكي لجدو وابوهو منو الاولاد القدرو والأكبر منو داقيهم ومافي زول بسلم من شرو الغنماية البتجي بعندو ساي أكان ما كسر قرونها بكسر كراعها الكلاب بكتلن حرق راكوبة دكان ميرغني وكتل دحش حاج الطيب ورمى تكل ناس طيبة دا غير الجنوي الفالقو بطوبة فالع راسو والمورم ليهو وشو والعاضيهو لمن العضة كبت الدم
جنى معيق خلاس ومضر وابوهو دا وامو وجدو فتروا من الدق والبقول ليهو سجم الرماد غير جدو الله قال بي قولو أكان صغير بدقو واكان كبير بعيقو وللا يدق ليهو اولادو وللا يضرو في بيتو
وما عقل علا لمن كبر وسبحان الله بقى طيب وفالح وجنو ضحك ومؤدب أدب وبرضو بقولوا ليهو سجم الرماد ومرات المسجم علا ما بزعل فوقها بقعد يضحك ساي وقلال البقولوا ليهو الفضل
وصل الخرطوم ولا عارف يغرب ولا يشرق وصلها العصر اصلا ركبلو فوق عربيتن هكرة ماشة براحة براحة علي مهلتها وفي حلتهم المقطعية ديك الهكرة عربية وسمحة كمان
ما الطشاش في بلد العمي شوف

نزل منها في السوق الشعبي شال ليهو قريشات من ابوهو مين كتار لكن بقعدنو كم يوم لمن يدبر حالو وزول من حلتهم في الخرطوم مافي اصلا من مرقة النعير العوير الضاع فوقها ساكت ديك مافي زول بخلي اولادو يجوها ومن الزمن داك ما جاها واحد كايس الشغل علا سجم الرماد دا
ويقبل وين ويبدا من وين مو خابر ويعاين ساكت في الناس والناس كلو زول في همو اشكال والوان الصاري وشو والمبتسم والمنكرب والزعلان وووو والبتجاروا علي العربات ماشين علي اهلهم وناس المحلات والبياعين الفي الشوارع والكماسرة البكوركوا للركاب والركاب المصنقرين مستنين العربات ووو عالم وزحمة وجوطة وضجة اول مرة في حياتو يشوف حاجة كدا وبقى يتلفت ساكت ومحتار وما ناسي كلام ابوهو الطيب ود الفضل لمن اداهو القروش قال ليهو ابقى علي روحك عشرة وما تتطرطش ساكت وتبين للناس انك ماك عارف حاجة ولا يعرفوك اول مرة تجي وقروشك ديل أكان ضاعن منك بتجوع وبتضيع ساكت وأي شي هناك بقروش اعمل حسابك
وفي انشحاطتو وتلفتو وحيرتو دي يجيهو واحد من وراهو
_ يا اللخو الزي الحال
_ اهلا وسهلا الله يبارك فيك الله يسلمك الله يبارك فيك
_ هههههه كيف تمام ؟
_ تمام والله الحمد لله الله يبارك فيك الله يسلمك الله يبا...
_ ياخ انا ماشي ام درمان ومقطوع داير حق الركوب بس
_ ام درمان ؟ علي وين دي ؟
_ ما بتعرف ام درمان ؟ انت جديد في البلد دي وللا شنو ؟
_ لا لا ها جديد شنو ها ما جديد ولا شتين جديد شنو ياخ كيف ما بعرف ام درمان بعرفها ياخ بهظر معاك ساكت قايلني ما يعرفها انا زاتي ماشي ليها هههههههه
_ ماشي وين في ام درمان
_ ام درمان زاتها اي كلها بعرفها
_ اي وين فيها الثورة وللا ..
_ بس الثورة دي زاتها كتلتها كتلة عرفتني كيف ماشي الثورة
_ ياخ انا مقطوع داير حق الركوب لو ماشي ام درمان ورح هديك المواصلات وادفع لي معاك
_ ورح ورح طوالي انا اخوك آ هناي بقولولك منو انت آ زول
_ كيف ؟
_ اهلك سموك شنو انا اسمي الفضل سجم الرماد الفضل ود الطيب ود الفضل من حلة ود النبارك
_ ود المبارك دي وين ؟
_ كدي علي الصعيد حلتنا جيت منها قبيلك راكب في عربية بقدام والله العربية جات كاتحة كتح والفاتح ما كان دايرني اجي
_ الفاتح منو ؟
_ الفاتح اخوي ياخ ما بتعرفو عشان ما ابقى قال زي النعير العوير والمرضي زاتو قال لي قنب لباكر بمشي معاك علا ابوهو ما بخليهو عشان..
_ انت مالك كلامك كتير كدا ورح علي العربات ورح
_ سمح ورح بس ما وريتني بناغموا ليك منو
_ انا اسمي احمد ورح اركب

ركبوا وفاتوا ام درمان والفضل في العربية كلو كلو ما سكت لمن احمد قام من جمبو حتين سكت ونزل هناك في المحطة النزل فوقها احمد واحمد قال ليهو كويس انت في حارتنا ورح معاي وفات معاهو
في دكان في الحارة احمد دخل فيهو وجاب للفضل قروشو الدفعها ليهو وجاب ليهو حاجة باردة وشكرو والفضل حلف بالتطلع روحو ما يشيل القروش وحلف علا يدفع حق البارد قال ليهو انت ما عندك قروش تدين لي من سيد الدكان كيفن ما عيب عليك ؟ احمد ضحك وقال ليهو دا صاحبي وعادي بشيل منو اي شي وانا فعلا كنت مقطوع والله وكويس اني لاقيتك دفعت لي
سيد الدكان زاتو اتكيف من سجم الرماد دا وقال ليهو تعال قنب اتونس خلينا نعرفك زاتو انا اول مرة اشوفك في حارتنا دي ساكن وين واهلك ناس منو ؟
وراهم انو ما بعرف ولا زول واول مرة يجي هنا ولا عندو زول ووراهم الورقة الفيها العنوان قالوا ليهو دا في بحري بعيد من هنا بيت معانا وبكرة امش عجبتهم ونستو وقعد معاهم وقال ليهم بكرة بس وصفوا لي الدرب وكيف اصل زولي دا

يتبع .....

تم الإرسال من خلال التطبيق Topic'it

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُساهمة في الخميس 1 نوفمبر 2018 - 20:02 من طرف قسي وبس2

#سجم_الرماد (٣)

مجاهد يوسف

حاتم سيد الدكان زول بشوش وبريد الونسة طوالي ضحكتو في وشو وبالو طوييل امكن عشان شغلتو في الدكان دي دايرة الزول الكدا فتحتو ليهو من الصباح ما بقفلو علا ياخد ليهو راحة نصت نهار زي ساعة وتأتي يفتحو ومترزق حامد الله وشاكرو ولسانو حلو مع كل الناس وكلام الفضل مع احمد لمن قال ليهو كيف تدين لي وحلف ما يشيل القروش وعلا يدفع حق البارد الكلام دا كيفو منو شديد وقال الجنة دا فوقو خير مع انو ينشاف طيرة ساي لكن المظهر ما بدي حقيقة زول ولا حكم علي الزول وأي زول إن ما عاشرتو ما بتعرف ليك
الفضل قعد ليهو فوق قيروانة جمب خشم الباب واحمد قال ليهو ورح علي البيت مادام ما عندك زول هنا اخد راحتك واتغدى .اتغديت انت ؟
_ اتغديت شنو والله باردك لمن حرقني في بطني علا جغمتو ساكت ما دار اقول جيعان
_ ورح ورح بيتنا قريب
حاتم قال ليهو لا خليهو انا ما صدقت لقيت لي زول اتونس معاهو داير تسوقو؟
_ ابقى في شغلتك انت فاضي ليهو خليهو يتغدى وياخد راحتو وبعدين بالليل بجيبو ليك

والفضل فات معاهو وسلم علي اهلو واخد ليهو حمام ومرق متكيف
_ والله احمد اتو ظنيتكم راحات
_ هههههههه راحات كيف
_ راحات راحات ياخ يعني عندكم قروش كتار والله حمامكم مطرة عديل ياخ انا ولا كنت داير امرق
_ لا لا دا حمام عادي ، ما عندكم زيو
_ هناك بعد اجي مارق من الحواشة بتلب في الترعة بس اتجلبغ زيييين واجي نضيف وفي البيت بالجردل ( ووب احي ) بتعرفها ؟
_ هههههههه لا لا ما يعرفها انت بتضحكني والله
_ بضحكك كيفن
_ بكلامك دا
_ مالي قاعد اكلكل فوقك
_ هههههههه ما قلت ليك ؟ اها احكي لي عنك وقبيل قلت اسم غريب كدي غير الفضل سجمان وللا رمدان غايتو حاجة زي دي
_ سجم الرماد سجم الرماد أي دا اسمي سماني ليهو جدي الفضل اكتا مسجم خلاس ومضر علا هسي بقيت عاقل داك زمن الجهل ياخ والله نجضتا ناس الحلة نجاض عشان كدي سماني كدي
_ يعني شنو ؟
_ يعني زول سجمان ساكت وخازوق وما فيها فايدة

بالليل مشوا لحاتم قفل الدكان وعندو اوضة جمب الدكان دخلوا ينوموا فوقها واتونسوا واتعارفوا تمام واحمد زاتو معاهم وهو وحاتم ضحكوا لمن قالوا بس والفضل فتح معاهم ما خلى شي وانبسطوا منو شديد لمن حاتم قال ليهو بكرة ولا يخليك تفوت
_ ها زول مالك ما بتخليني افوت
_ ياخ اقعد معانا هنا يومين تلاتة والله ارتحنا ليك ياخ ولي زمن ما ضحكت كدا وتبقى معرفة وأخوة في الله
_ انا والله الزول الماشي ليهو دا ولا بعرفو كويس وقيلا لو لقاني في الدرب مع ناس خرطومكم دي ما ظنيت بفرزو وشكلو زاتو يجي ويروح مني وبدور اصل لي عندو امكن ملاقاتو لي وطرشيقت العجل أكانت لحكمة بقنب معاك يوم بكرة بس انا زاتي والله انت واحمد دا ردتكم في الله جيت لا عارف أشرق ولا عارف اغرب بس الله جاب لي احمد في ضمة خشمي والبركة القروشو انقطعت
احمد ضحك وقال ليهو انت كمان عملت لي فيها حافظ البلد دي حفظ ومن قلت لي ام درمان شنو ووين عرفتك ما ناقش حاجة ، لكن لخير والبركة الجيت معانا
احمد فات وحاتم بعد مرق منهم مشى لحقو وقال ليهو الزول دا ظنيتو ود حلال وانا بشغلو معاي في الدكان وبعد يتعلم كويس داير اخفس امش بلدنا رايك شنو يا باش مهندس
_ اقول ليك شنو احتمال ربنا جابو ليك لخير وخليهو كم يوم انا بكرة بقنعو يقعد هنا كم يوم وبعدين وريهو الكلام دا وهسي ما تقولو ليهو
_ يا زول تمام يللا الله معاك

حاتم دخل اتونس شوية مع سجم الرماد ورقد نام
الفضل ما نام ويفكر ساي في اهلو وناس الحلة والفاتح اخوهو
عجبو بيت ناس احمد شديد وقال لازم امش الحلة واكسر بيوتنا وابني لي بيت زيو بطوب احمر وكبير واشتري لي عربية احسن من بكسي الرفيع ود عشة الهكرة داك ونعرس زى انا والفاتح اخوي في يوم واحد ووو وغرق في أحلام اليقظة لمن نام
الفاتح بهناك فوتة الفضل دي فرقت عليهم هو والفاضل شديد وبكى
وفات الحواشات بطنو طاااامة من اي شي ولا اشتغل حاجة والعصر رجع مع المرضي علي الحلة وفي الطريق قال ليهو باقي ليك الفضل أخوي بكون كيف
_ بكون كيف كيف يعني؟
_ يعني بكون عمل شنو هناك البلد ديك قالوا قيامة وكبيرة خلاس ياخ وناسها كتار
_ الفضل نجيض ما تخاف عليهو من صغير مدردح ومدردر وما في شيتن كدي بغلبو .
_ والله اريتك وللا اريتني أكان واحد فوقنا فات معاهو
_ الحواشات إن بتبقى بلانا ما كنت قعدت وخليتو فات براو . وبراك شايف الحال وانا اكان الامين اخوي دا مو عوقة ساكت أكان رافقتو وزاملتو
_ الله يعدل طريقو وغايتو أكان طول هناك انا بفوت اعترو
_ انا زاتي بفوت معاك أكان طول علا ان شاء الله ما يطول والله خلى لينا الحلة مسييييخة ياخ

_ الفضل الفضل قوم قوم آ زول الشمش طلعت
_ لااااا مالك ما صحيتني ياخ وخليت لمن الشمس تطلع حتين تصحيني ؟
_ قلت امكن جيت تعبان من السفر انخليك تاخد راحتك
_ والله أمس تعبت ياخ مرقت من صباح الرحمن راكب أكان انبطحتا لمن وصلتكم معاك هنا
_ شوف آ ود عمي انا والله ردتك في الله دحين بدورك تشتغل معاي في الدكان دا وبحقك واصلو ما بقصر معاك والله أكان شغال معاي ود عمن لي وفات فتح ليهو دكان براهو وهسي بدورك تشتغل معاي في فجتو وداك ود عمي وانت ود عمي قلت شنو ؟
_ والله كتر خيرك علا ما تخليني اشوف زولي الجيتو اول دا كيف
_ خايفك أن مشيت ليهو ما تفوت منو وتجيني تاني راجع
_ أن بقى فوقو خير علي العديلة بقنب معاهو وانت بتدور لي الخير برضك وعلا أن بقى ما فوقو خير ما في شيتن بقعدني معاهو وبجيك تب
_ انت ما تجرب الشغل معاي كم شهر كدا وان ما نفع معاك وللا انا قصرت معاك فوت ليهو
_ انت آ حاتم ود عمي زي ما قلت وانا علي القسم زي ما ردتني انا زاتي ردتك واكتر منك وداك لا ود عمي ولا اكلت معاهو وشربت زيك واحتمال ما القاعة زاتو زللا القاعة ويتغابى فيني العرفة لأنها معرفة شارع ساكت ودقايق بس . فانت احسن لي منو والله لكن أنا مدام جيتو من هناك فلازم اصلو لازم اصلو
_ سمح بخليك تفوت وتلاقيهو وتجي بس اعرف انا ما بشغل معاي زول هنا غيرك آ الفضل
_ ها زول انا سجم رماد ساكت هههههههههههه ما تشوفني كدا

وجاء المهندس احمد ورايو أكان مع راي حاتم وقدر ما حنسو الفضل ابى يقنب علا يصل زولو أول وفي الآخر وصلوهو الموقف ووروهو يصل هناك كيف وقالوا ليهو أكان ضهبت تعال راجع وودعهم فات
ركب السوق العربي ومن هناك ماشي بحري
البلد غريبة عليهو وزحمة ولخمة وكبسيبة بس احسن حاجة مكيفاهو انو عمل ليهو فيها ضهر وحيطة يتكل عليها وفجة يرجع ليها أكان ضهب واخوان اتنين من اول يوم فيها
وفات بحري

يتبع ...

تم الإرسال من خلال التطبيق Topic'it

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُساهمة في الخميس 1 نوفمبر 2018 - 20:05 من طرف قسي وبس2

#سجم_الرماد (٤)

مجاهد يوسف

وصل الفضل بحري والعنوان ما كان واضح لزول في حالتو دي لانو اول مرة يجيها لكن احمد وحاتم وصفوا ليهو صاح ووروهو الدرب
الساعة كانت عشرة صباحا وهو فطر معاهم حتى طلع
اول زول لاقاهو في الطريق اداهو الورقة وداك قراها وقال ليهو احسن حاجة تتصل عليهو بس من الكبينة ديك وفات اتصل
_ ألو السلام عليكم انت هشام ود الريح؟
_ لا انا ما هشام ود الريح منو انت ؟
_ انا الفضل ود الطيب ود الفضل سجم الرماد من ود النبارك جيت أمس
_ هشام لسة ما جاء
_ انا الصلحت معاو العجل ياخ ما عرفتني
_ قلت ليك انا ما هشام يا زول اتصل عليه بعدين
_ دقيقة دقيقة سمح ياخ انا داير اجي عندكم
_ تعال
_ اجي كيف انا جمب المحطة جيت بالمواصلات ما بعرف الدرب
_ اتصل بعدين لمن يجي هشام
وقفل الخط
عليك الله عان السايب دا قافل التلفون دا مالو هسي
وتاني اتصل والمرة دي لقى هشام نفسو
_ ها زول ها ما تقفل التلفون انا بدور هشام ود الريح قلت ليك
_ انا هشام منو انت ؟
_ انا الفضل ود الطيب ود الفضل سجم الرماد ياخ الصلحت معاك العجل الطرشق ليكم يومداك في حلتنا
_ داير شنو ما اتذكرتك
_ ما اتذكرتني كيفن انت كتبت لي اسمك في ورقة وقلت لي تعال لي عندي ليك شغل سمح
_ أيوة أيوة يا راجل وين انت
_ انا في بحري هسي جيت أمس وهاك انديك الزول دا يوصف ليك وللا وصف ليهو النجيك
هشام عرف الوصف وقال للفضل من محلك دي ما تفوت بجيك والا ارسل ليك واحد يجيبك
_ سمح بستناكم ما بفوت أي فجة

هشام بعد قفل التلفون أكان مبسووط و معاهو واحد في المكتب داك قال ليهو دا منو الفجأة غيرك كدا وخلاك تضحك وانت زعلان
_ واحد صاحبي من أهلنا جاي من البلد
_ زول فيهو فايدة وللا ساي ؟
_ ساي هههههههههههه
_ والله من ضحكتك دي ما ساي . انا اكتر زول بعرفك ما في حاجة عندك ساي
_ ورح نجيبو ونجي وبالمرة اعرفك عليهو

فاتوا ولقوا الفضل قاعد في الكبينة ويتلفت ساي ويتكشم ومن هشام نزل من العربية عرفو وقال للفي الكبينة هدا زولي جاني مع السلامه ومرق عليهو وسلم علي هشام سلام حار حق معرفة التقول صاحبو وهشام أكان متحفظ معاهو لانو ما بعرف عنو اي حاجة ولا لاقاهو غير يوم اللستك الطرشق داك ولا متذكر شكلو كويس
وركب معاهم وبعد ما كان داير يمشي الشغل غير رايو ونزل صاحبو الكان معاهو وفات بالفضل بعيد ووداهو لبيت بعد الكدرو
دق الباب فتح ليهو واحد شكلو ما مريح ودخلوا جوة
قال للفضل اقعد هنا وانا بكرة وللا بعد بكرة بجيك وابراهيم دا ما بقصر معاك وابراهيم صرا وشو وقال لهشام يقعد وين ؟
_ يقعد معاك هنا . مالك ؟ انا بجي بكرة وللا بعد بكرة
وقرص بعينو لابراهيم
_ كدي دقيقة اسمعني يا هشام ياخ
_ مالك يا ابراهيم ياخ
_ بس لكن ما..
_ ما بس اسمع الكلام . انتهى . وانا ماشي

الفضل يعاين ليهم وساكت ساي ما نضم
هشام فات وابراهيم قفل الباب وقال للفضل بنهرة كدا خش
الفضل دخل وخشمو عندو

البيت فيهو حوش ما كبير وفيهو باب كبييير بدخل العربية وفي درب عربية جوة
صالة وتلاتة غرف ومطبخ ما كبير
والبيت مبشتن وفي اوضة مقفولة بطبلة كبيرة
الاوضتين التانيات فيهن واحدة حقت ابراهيم والتانية فاضية فيها موكيت قديم ووسخانة شديد وابراهيم دخل الفضل في الاوضة الوسخانة وموية ما جابها ليهو والاوضة مغبرة ومروحة ما فيها
اوضة ابراهيم قريبة من باب الصالة وفيها مكيف وتلفزيون ورسيفر وتلاتة سراير وفيها تلفون ونضيفة
والفضل قعد في الاوضة الوسخانة وابراهيم قفل عليهو اوضتو وقعد يقلب في القنوات
الفضل اتضايق شديد من الاوضة دي ومن ابراهيم زاتو لكن قال يلوك الصبر بس لبعدين ومرق جاب ليهو مكنسة من الصالة وقعد ينضف بيها في الاوضة وفتح الشبابيك
في المكتب او محل الشغل هشام وصل وصاحبو القبيل لسة اكان قاعد وقال ليهو
_ الزول داير بيهو شنو ؟
_ الزول منو ؟
_ الزول الوديتو لابراهيم دا
_ الفضل ؟ والقال ليك منو انا وديتو لابراهيم
_ دي كمان ما داير توريني ليها ؟ يعني لو ابراهيم ما اتصل براهو اكنت ح تكضب علي وللا كيف؟
_ انت مالك مهتم بالزول دا كدا ياخي دا ود أهلي من البلد وجاني زيارة
_ زيارة توديهو لابراهيم ؟
_ ماجد لو سمحت غير الموضوع دا وخليك في شغلك بس . اوكي ؟
_ اوكي يا سيدي ماشي خلينا في شغلنا . طيب القانوني بتعمل ليهو شنو ؟
_ ما شغال بيهو خليهو يعمل الدايرو
_ بسجنك الزول دا انت عارفو وما سموهو القانوني الا عشان جنو يشتكي
_ هو أكبر حرامي قانوني شنو ؟
_ أكان سجنك ؟
_ عادي المشكلة شنو وهو زاتو بقعدو جمبي جوة السجن

بعد العصر ابراهيم مرق وقفل الاوضة وراهو وغاب مسااافة وجاء شايل ليهو غداء ودخلو في اوضتو وجاء عمل ليهو شاي في ترمس وما اشتغل نهائي بالفضل كأنو مافي بس جاء عاين في الاوضة لقاها نضيفة وما اتكلم مع الفضل شال الشاي ودخل الاوضة وقفلها عليهو
الفضل الاوضة حارة وعرق وجفا وعطش وجاع وقام مشى علي ابراهيم كو كو كو دقا الباب
فتح ليهو وهو يمضغ وصرا وشو زعلان وقال ليهو داير شنو وداقي الباب كدا لشنو ؟
ابراهيم زول طويل ومعضل وشكلو إجرامي وديمة صاري وشو الفضل قال ليهو انت زول ما فيك فايدة كدي مالك ها ؟
_ شنو ؟
_ شنو الشنو ؟ انا ما مالي عينك وللا ماني ضيفك وللا قصتك شنو انت من ساعة جيت هنا وديتني الاوضة الوسخانة ديك في الحر وجيت قافل بابك عليك
_ يا زول هوي انا ما عندي شغلة بيك ولا جبتك ولا بعرفك
_ سمح الضيوف ما بتحترمن ؟
_ ما ضيفي ولا تكتر كلامك معاي يللا من هنا عشان ما اوريك وش تاني
_ وش غير وشك القبيح دا ؟ الله لا كسبك ولا جاب عقابك آ مرض

ابراهيم ولا كضب يدو بملاحها قشط بيها الفضل كف ودا قال ليهو قلت كدا ؟ سمح انعدل لي واتعامتو والفضل ما سمين ليك مدردر ومبغبغ وقوي وشال ابراهيم فوووق ورماهو واداهو بنية في عينو وتاااح كفتو وداك قام وتاني رشاهو بنية لمن رعف ولوى ليهو يدو وقال ليهو انت آ خملة ما بتعرفني انا سجم الرماد بتعرفني الليلة كويس وبرم ليهو يدو في ضهرو لمن ابراهيم قعد يكورك بطول حسو وفكني فكني عليييك الله فكني قال ليهو قول انا مرة
قال ليهو انا مرة حتين فكاهو ودخل في اوضتو وقال لابراهيم اوووعك تدخل فيها امش الاوضة الحارة دييييك وقفل اوضة ابراهيم عليهو
وقعد يتغدا
ابراهيم دق الباب افتح افتح والله الليلة اكتلك الليلة وجرى المطبخ جاب السكين وجاء وقعد يدق في الباب
الفضل نهائي ما اشتغل بيهو اتغدى بمزاااج وشرب الشاي وقعد يعاين في التلفزيون
ابراهيم مشى برة غاب ساعة وجاء دق الباب وقعد يحنس في الفضل
وبعد تعب حتين فتح ليهو واتمسكن واتمسكن وطلع السكين جرح بيها الفضل في كتفو والفضل وقام عليهو كفتو بتيرمس الشاي في وشو وخطف السكين جرح بيها ابراهيم في كتفو واداهو بنية وجمبو شطة الغداء كشحها ليهو في عينو ومرق لقى حبل الهدوم قطعو بالسكين وجاء ربط بيهو يدين ابراهيم ووداهو الاوضة الحارة وربط ليهو كرعيهو برضو وخلاهو فيها وجاء ربط الجرح وقعد
وابراهيم هناك يصرخ
بعد المغرب الباب حق الحوش دقا
قام الفضل عليهو مشى فتحو لقاهو دا ماجد الكان الصباح مع هشام
_ السلام عليكم ابراهيم وين ؟
_ عليكم السلام اتفضل خش
_ دا شنو الدم دا ويدك دي مالها ووين ابراهيم ؟
_ قاعد جوة مربوط في الاوضة
_ مربوط ؟ الربطو منو يا زول
_ اتشاكلنا سوا وانا ربطتو
_ هههههههههههه انتا ؟ انت تربط ابراهيم ؟ وينو وينو
وجرى جري لقى ابراهيم مربوط ويبكي ومجروح في كتفو
ماجد عاين في ابراهيم وفي الفضل والضحك شرطو لمن قعد في الواطة ما مصدق وابراهيم قال ليهو فكني قال ليهو والله يا ابراهيم الليلة لقيت القدرك ما بفكك والله الا يجوا هشام وتوفيق يشوفوك وماجد مشى الاوضة واتصل عليهم والفضل قال ليهو فكو ياخ وللا انا بمش افكو ماجد حلف لو ما ديلك جوا وشافوهو ما ينفك ويضحك ساي كلما يعاين في الفضل وقال للفضل دي سويتها كيف وحكى ليهو الحصل كلو قال ليهو والله يستاهل وعجبني ليهو عافي منك يا الفضل والله
وجاء هشام وبعدو جاء توفيق
هشام وتوفيق فكوا ابراهيم وغلطوهو شديد وصالحوهم بس توفيق قال لهشام سوق الزول دا معاك عشان ابراهيم بنتقم منو واحتمال يغدرو ويكتلو
وساق معاهو الفضل موديهو بيتهم
وماجد ركب معاهم وكلما يعاين في الفضل ويتذكر ابراهيم يضحك

يتبع.....

تم الإرسال من خلال التطبيق Topic'it

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

avatar

مُساهمة في الخميس 1 نوفمبر 2018 - 20:06 من طرف قسي وبس2

#سجم_الرماد (٥)

مجاهد يوسف

بعد هشام نزل ماجد وقف بالفضل قدام بيتو وقال ليهو دقايق وبجيك بس عندي حاجات اجيبها من جوة البيت
_ دا بيتكم ؟
_ ايوة دا بيتي نعم

هشام دخل فات والفضل احتار في الزول دا مالو ما قال ليهو اتفضل وهو في الحلة حنسهم تحنس عشان يدخلهم بيتهم
جاء هشام وطلعوا والفضل قال امكن ماشين وجايين .
في الطريق هشام وقف وقال ليهو انا ما كنت داير اتكلم معاك قبيل قدام الشباب بس دا شنو العملتو في ابراهيم دا
_ اداني كف وهو البدا
_ انت جاي هنا تضارب وتشاكل وللا جاي لشغل ؟
_ جاي لشغل لكن الحقارة ما سمحة وهو عاجباهو روحو من انت نزلتني معاهو ومشيت عمل..
_ انت عارف الزول دا منو ؟
_ ولا داير اعرفو زاتو واكان قل ادبو تاني بدقو انت ما عارفو عمل شنو معاي
_ خلينا من العملو معاك انا بتكلم في العملتو انت
_ انا عملتو برا سبب ؟
_ بس ما صاح تربطو وتجرحو بالسكين انا كدا ما بقدر اشغلك معاي
_ خلاس وديني المواصلات
_ بترجع الحلة ؟
_ انت مالك ومالي ارجع الحلة ما ارجع دي ما شغلتك وانا لمن جيتك ما جاييك عشان الارزاق عندك وبراك الطلبت مني اجيك وحتى لو شغلتني معاك ولقيت شغلتك ما مخارجة معاي ما بقنب فيها
_ انت ما تزعل بس
_ البزعلني شنو يا زول لا قريبي ولا بعرفك لاقيتك الليلة والفوقك انعرفت تب من وصلتني بيتك وما قلت لي اتفضل عرفت الفيك
_ انا داير اوديك لجماعة اصحابي وشغالين معانا بس ارجوك ما تعمل معاهم مشاكل
_ يا زول وديني المواصلات بس انا زاتي ما بدور شغلتك
_ يا فضل البلد دي ما زي الحلة
_ يا زول بتوديني وللا انزل افوت براي ؟
_ طيب انا آسف واقعد معاي يومين شوف الشغل لو ما عجبك امشي
_ انت زاتك ما عجبتني . يعجبني شغلك ؟
_ بعجبك والله وانا ما اكضب عليك دقتك لابراهيم عجبتني لكن ما دايرك تدق غيرو عشان كدا وريتك اني ما رضيتها وهسي الشباب الموديك ليهم ديل بعجبوك بس خليك زول مرح معاهم وما تشاكل فيهم زول
_ انا والله قلبي أباك آ زول وبشوف شغلتك ان مي نافعة معاي ما مجبور عليها وبتخارج طوالي
_ اتفقنا

ومشوا دخلوا ليهم حارة وقفوا قدام بيت حلو ودقوا الباب فتح ليهم واحد وبرضو شكلو ما مريح ولابس ليهو فنيلة مشنطة عليهو تشنط التقول مي هيلتو وبرمودا
_ هشوو كيفك يا بوص
_ اهلا كجام
_ جوووة يا بوص تعالوا تعالوا ودا منو المعاك دا ؟ العوض الرجعولو الباغة هههههههههههه . بايخة موش ؟ بهاظر بهاظر
هشام قال للفضل دا كجام اسمو عثمان زول مرح وجنو هظار وضحك
دخلوا جوة وفي تلاتة تاني مع كجام اكانوا مدورين الكشتينة وعرقيهم مدور ولمن الباب دق دسوا العرقي
هجام . ماسورة . كرفاس
وكجام اكبر واحد فيهم شكلهم واساميهم بدي الزول احساس بانهم ناس اجرام الفضل سلم عليهم وهشام قال ليهم الفضل دا بقعد معاكم هنا كم يوم ما يحتاج اوصيكم عليهو
وهشام قعد شوية ومرق فات
مشى لابراهيم اعتذر ليهو ولقى توفيق لسة معاهو
ابراهيم زعلان الدقة دي نزلت قيمتو شديد واكتر حاجة مزعلاهو انو ماجد عرف وصورو وما بسكت الا يوري بيها اي زول بعرفو وحلف ما يخلي الفضل وقال لهشام كاتلو كاتلو
وما قبل باعتذار هشام وهشام زعل من ابراهيم وقال ليهو الفضل لا بجيك ولا عندو شغلة بيك وما تختو في راسك ساي خلاس شكلة وانتهت وانا ماجد بتصرف معاهو وعندنا مشاكل اكبر من دي

كجام وجماعتو رحبوا بالفضل واكانوا ظريفين معاهو وعملوا ليهو شاي ودوروا الكشتينة وهو زاتو لعب معاهم بس ما شرب العرقي وقال ليهم حرام قعدوا يضحكوا
وجاهم ماجد ومن شاف الفضل قعد يضحك وقال ليهو جيت هنا ؟
_ جابني صاحبك .
كجام قال ليهو بتعرفو من وين وراهم الصور حقت ابراهيم ودقة الفضل ليهو ضحكوا كلهم ولمن ماجد فات لامو الفضل وهجام كان ود عم ابراهيم زعل واكان داير يضارب الفضل لكن المعاهو حجزوهو ومرق فات لابراهيم يشوفو وقال للفضل ما بخليك بيها دي

سابوا الكشتينة وكجام قعد مع الفضل في اوضة تانية وقال ليهو وريني الحصل شنو بالتفصيل والفضل حكى ليهو كل شي
قال ليهو راجل ودا الكلام الصاح
القضل فهم انو كجام ما بدور ابراهيم وزي الفي حاجة بيناتهم قديمة
قبل هشام يجيب الشباب ديل هنا اكانوا ساكنين مع ابراهيم في الكدرو
وداك حقار واكان بخوفهم كلهم وكم مرة اتشاكل مع كجام
الفضل لسة راسو لافي ولا عارف ديل شغالين شنو وسأل كجام قال ليهو دي شركة استيراد وتصدير حقت هشام ونحن شغالين معاهو بس دا كلو الفهمو ليهو ودا القالو ليهو هشام وفهم بيهو كجام يقولو للفضل اكان سأل

اليوم التاني هجام وابراهيم جوا ناس مضاربة
كجام وكرفاس وماسورة وقفوا مع الفضل وحجزوهم ما دايرين مشاكل قالوا والفضل ما خايف منهم كان وابراهيم قال للفضل انا بكتلك والله اصلو ما بخليك وانت ميت ميت والايام بيناتنا
هشام جاء ومعاهو توفيق اتصل عليهم ماسورة
مرقوا منهم هجام وابراهيم وقالوا ليهم ما عندك شغلة بالناس ديل وتاني ما تجيهم
الفضل كل الوضع دا ما عجبوا وطبق شنطتو وقال فايت لكن هشام ابى يخليهو يفوت وساقو معاهو البيت
قال ليهو اقعد هنا معاي وقبل البيت مشوا السوق اشترى ليهو بناطلين وقمصان وبدل وقال ليهو بكرة عندنا مشوار مهم
الفضل ما نام وراسو يودي ويجيب ما فاهم اي حاجة
شاف لو اتخارج احسن ليهو
تاني قال يشوف الشغل شنو ومشوار بكرة المهم دا احتمال يفهم منو حاجة
اليوم التاني قام بدري وجاهو هشام قال ليهو ورح المشوار لبس ليهو بنطلون وقميص ومرق معاهو

فيلا كبيرة وفيها حديقة وفي الحديقة في نفرين قدامهم ورق كتير وهشام فهم الفضل االبيت دا حق تاجر صاحبو وبينهم شغل كتير الفضل سلم عليهم وقعدوا
القانوني :- سيد احمد تاجر كبير ملان قروش وشغال مخدرات وعملة وعندو مخازن مواد غذائية ووكالات سفر وسياحة ومحلات قطع غيار
لقبو القانوني لانو. طوالي بقول انا كل شي ماشي عندي بالقانون
سليمان :- ود عم القانوني
يدو اليمين ومستودع اسرارو وهو المدير التنفيذي حقو لامور اللف والدوران
القانوني عاوز من هشام قروش كتيرة وهشام شغلو كلو مخدرات وبشتريها من القانوني
وبستورد عربات وحاويات من الصين دي التجارة المعروفة
الما معروفة انو تاجر مخدرات كبير ومرات ببيع السلاح
عرف الفضل عليهم بانو ود عمو وجاي من البلد ووعد القانوني بعد اسبوعين يسدد ليهو قروشو كلها
وكتب للقانوني اقرار بالكلام دا وفاتوا
رجعوا البيت وهشام قال للفضل انا اليوم شاعر بنفسي عيان وعندي ورق حق سيد احمد القانوني نسيت اشيلو معاي وعاوزك بعدين لو انا ما قدرت توديهو ليهو انت
بعد العشاء الفضل شال الورق وفات يوديهو وهشام وصف ليهو الدرب تمام ووراهو يركب وين وينزل وين
الفيلا كبيرة وساكن فيها سيد احمد القانوني ومتزوج ليهو مرة تانية مسكنها فيها
الفضل وصل الفيلا ولقى الباب فاتح ودخل لحدي الباب الجوة وبرضو لقاهو فاتح وصفق وكورك مافي زول رد عليهو ودفر الباب ودخل لقى القانوني مقتول وقام جاري

يتبع....

تم الإرسال من خلال التطبيق Topic'it

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

avatar

مُساهمة في الخميس 1 نوفمبر 2018 - 20:06 من طرف قسي وبس2

# سجم_الرماد 6

مجاهد يوسف

_ الفضل اخوي ما شديد آ المرضي وظنيتو البندر دا ما نفع معاهو
_ شن خبرك بيهو ما شديد ؟
_ اخوي بعرفو كويس وانا اول امبارح حلمت لب بحلمة كعبة تب
_ ياخ ما تقول كدا يا الفاتح وسجم الرماد نجيض ما بتجيهو عوجة
حلمت بشنو
_ حلمت انا والفضل قاعدين فوق راس البيت وهو قام يتجارى في السكينة زييين وفي طوبات وقعن رمنو من فوق وانا جريت عليهو لقيتو ماسك في الدروة ما وقع ومديت ليو يدي عشان اجرو وامسكو ما يقع لكن الدروة انقلعت ووقعت بيهو في هاوية غريييقة ومضلمة والضلمة بلعتو تاني ما ظهر
_ ياخ دي هلوسة ساكت
_ إن شاء الله تبقى هلوسة انا خايف الفضل دا تاني ما يرجع وللا يرجع زي النعير
_ لا لا ما بتجيهو عوجة ما تخاف ساي الفضل نجيض قلت ليك
_ والله إن شاء الله

مرق الفضل من الفيلا جري ولمن وصل الباب رجع تاني ودخل جوة لقى الباب فاتح زي اول ووقف وراهو والقانوني وسليمان قعدوا يضحكوا قال ليهو والله جرى جري لكن هشام دا بالغ الظاهر ما بعرف الفضل حقو دا كويس امش ألحقو ناديهو والفضل براهو دخل قال ليهم افتكرتوني خواف وللا شنو ؟
القانوني قال ليهو اها جريت مالك ورجعت لشنو ؟
_ جريت عشان انا من الاول مفروض ما ادخل ساي بدون اذن ورجعت قلت امكن الزول الكتلك قاعد يسرق جوة وقلت اقبضو
_ لا لا أكان كدي ضكران ما عندك على عوجة وانا كنت داير ارسل سليمان دا يلحقك يناديك اتفضل اتفضل
_ ليه عملت كدا ؟
_ قبيل لمن جيتوا انت وهشام وراني قال لي الزول دا قلبو حار وما برضى الحقارة وطلمني بدقتك لابراهيم وقال ربطتو كمان
_ ابراهيم حقر بي وعاجباهو روحو وقليل ادب لكن ما علي انا
_ انا بحب الهدار والضحك وبحب اختبر الزول البرتاح ليهو وانا والله عجبتني بدقتك لابراهيم ودايرك تشتغل معاي
_ اشتغل شنو ؟
_ الشغل راقد ما تشيل هم وبترتاح معانا
_ وهشام ؟
_ هشام زاتو شغال معاي ودقيقة انجيبو هنا دق ليهو عليك الله يا سليمان خليهو يجي هسي قول ليهو القانوني دايرك
_ طبيعة شغلكم شنو ؟
_ بتعرف كل شي ما تخاف ولا تستعجل
سليمان اتصل علي هشام وداك نص ساعة بس وجاهم ولمن وصل قال القانوني اها لقيتو كيف ؟
قال ليهو لا لا راجل هو اول حاجة خاف وجرى لكن رجع براهو وعجبتني رجعتو بالحيل ولو زول غيرو ما برجع
يللا اسمعني يا هشام . من الليلة الفضل دا شغال معاي ودايرك تعلمو السواقة سريع سريع وتطلع ليهو الرخصة كلم حسين الفي المرور خليهو يطلع ليهو رخصة
_ تمام يا حاج
_ وانت يا الفضل بعد تتعلم السواقة تعال لي واس حاجة عاوزها كلم هشام دا يديك ليها طوالي

الفضل فات مع هشام وقال ليهو مالك ما وريتني بالمقلب دا ؟
_ انا زاتي ما عارف والزول داير يختبرك ما فيها شي وكويس انك نجحت ما جريت
_ انت بصح شغال معاهو
_ ايوة بس ما تكلم زول عشان مافي زول عارف . وبختك القانوني مبسوط منك والبركة في ابراهيم
اول مرة يوصيني علي زول كدا
_ بس ما عارف داير يشغلني شنو
_ اشتغل بس اي حاجة يقولها ليك
_ ما كعب . يللا داير امشي ام درمان والله في شباب كدا معرفة عاوز امشي اقنب معاهم يوم يومين وارجع انت نزلني في المواصلات بس وانا بمشي ليهم وبعرف الدرب
_ لا لا بوصلك وبرجع
الفضل وصل الثورة ونزل في بقالة حاتم وهشام من العربية ما نزل اول ما الفضل ولا اتكلم معاهو فات سريع لمن الفضل زاتو احتار واستغرب ولا عرفو مالو
مشى علي حاتم وسلم عليهو سلام حار وحاتم بعد مسافة حتى عرفو
_ الفضل ؟ شكلها بسمت ليك بنطلون وقميص وبدلة دا شنو دا وكيف ومتين ووين لا لا الا انادي احمد يشوفك هههههههههههه والله لكن دا الكلام
_ ياخ اديني فرصة احكي ليك هههههههههههه
_ تحكي بس وتشغلني معاك كمان
بس خلي احمد يجي
حاتم جاب ليهو بارد ويعاين فيهو محتار وكان مرق رسل ليهو ولد ينادي احمد وأحمد جاء وسلام حار مع الفضل وبرضو احتار في الزول الكان جاهم عفين ساي واعمى واطرش كيف بالسرعة دي اتغير كدا

الفضل حكى ليهم بالتفصيل الممل من ساعة فات منهم لحدي ما جاهم
وطبعا لسة ما اشتغل حاجة ولا عارف مجال شغلهم شنو لكن انبسطوا شديد ليهو واتمنوا ليهو التوفيق وجروا الونسة معاهو
بس الفضل ما كان مطمن لهشام ما عارف السبب شنو وجات مشيتو سريع دي من غير ما يتكلم معاهو زادت ليهو عدم اطمئنانو
لكن قال احتمال باهتو ساي ويصبر لمن يشوف مافي داعي يظن ساي

يتبع.....

بعتذر عن الخطأ الغير مقصود

ونواصل القصة

ارجو المعذرة

تم الإرسال من خلال التطبيق Topic'it

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

avatar

مُساهمة في الخميس 1 نوفمبر 2018 - 20:06 من طرف قسي وبس2

#سجم_الرماد 7

مجاهد يوسف

أحمد اتعشى واخد ونستو مع الفضل وحاتم وفات منهم بالليل تب وحاتم قال الفضل يعني رطبت يا ولد
_ انا المرة الجاية بجيك برخصتي وسايق لي عربية
_ بس ما عرفت داير يشغلوك شنو
_ ما عرفت لسة بس الناس ديل عندهم قروش تراب
_ والله رزقن تكوس ليهو ورزق يكوس ليك ، الحياة دي فرص آ الفضل اخوي والله اداك بس اعمل حسابك وخليك نجيض وما تضيع الفرصة دي
_ لا لا ما تخاف علي تب في دي
_ عارف آ الفضل انا قبل اشتغل في الدكان دا كنت مرطب شديد بس اتسافهت ياخ وكنت جاي الخرطوم دي جديد وزول شغل واشتغلت في سوق ام درمان لقيت لي عمك كدا طيبان عندو دكان ملابس ودعكت معاهو دعك جد ومعديها البيت والشغل بس وتاني شاركتو النص النص وعملت قروش صاح لكن لميت لي في واحد اقشر كدي ومعولق كان زبوني وصاحبني وفي الاول أكان ظريف وود ناس وبقينا أصحاب شديد وعمل معاي مواقف كدي حقت رجال وانت عارف نحن في الصحوبية دي بنخلص شديد وبقينا ما بنتفارق ويوم كدي مشينا لبيت كدا قال لي حق ناس اصحابي وطلع بيت ما نافع واليوم داك اول مرة في حياتي اسكر وندمت ندم وزعلت منو شديد لكن بقوا علي هو والشيطان الاتنين وبقيت زول كعب ديمة مطين ياخ لدرجة أكان ما شربت ولا بقدر انوم وبسحب في القروش واسلسل فيهن لمن الدكان دق الدلجة واختلفنا انا وسيدو جاء لقاهو كنب وفاضي ومديون وانا بقيت ما عندي اي اهتمام وكنت سكران والله سمعتو كلام كعب خلاس وكان مفروض انسجن لكن هو بقى احسن مني وشال الديون في ضهرو ومرقت منو ابيض مشيت لصاحبي بقى يتزاوغ مني واكتشفت انو ما ود ناس ولا فيهو خير وكان مخطط لي حتى مواقفو معاي كانت تمثيل منو وشرك بيها لي وأكل قروشي كلها وتاني ولا شفتو ولا بعرف بيتهم بس بقت لي بتوبة نصوحة لا سكر لا كلام فاضي
واشتغلت يوميات لمن قلت بس وندمت ندم جد ومسكت في الصلاة والاستغفار بس وربنا فتحها علي تاني والدكان دا كان حق واحد اشتريتو منو بواسطة زول قريبي والحمد لله
_ والله لكن كلام عجيب يعني الخازوق داك عملها فيك
_ عملها فيني وانا هسي حكيت الكلام دا عشان تعمل حسابك
_ ان شاء الله
_ يللا نوم تصبح على خير

حاتم نام والفضل بقى مساهر يفكر ساي وما عارف الايام داسة شنو
الصباح اشتغل مع حاتم في الدكان وبالليل رجع لهشام ومشى ليهو في البيت بعد سلم قال لهشام مالك أمس مشيت سريع كدا بعد وصلتني
_ في زول في الحارة ديك بعرفو وما دايرو يشوفني بقول لي ليه ما زرتني
_ ايواااا انا استغربت والله
_ لا لا مافي عوجة وبكرة بنمشي عشان اعلمك السواقة
_ تمام

بعد اسبوعين الفضل بقى سواق تب
ومشى المرور طلعوا ليهو الرخصة
وفات لحاتم بعربية بس ما بيت معاهو ولاقاهو ولاقى احمد ورجع
هشام اجر ليهو بيت حلو وقعد فيهو الفضل وفات منو
الفضل محتار في الناس ديل دايرين يشغلوهو شنو ما عارف بس اكان مبسوط بيت وعربية وتلفون
بالليل جاهو سليمان وقال ليهو القانوني دايرك
_ في شنو ؟
_ في مشوار عايزك تمشي ليهو
_ مشوار وين وفي الليل دا ؟
_ المشكلة شنو يعني ؟ يللا ورح ليهو
الفضل فات معاهو والقانوني قال ليهو بكرة تمشي بورسودان الصباح بالطيارة عندي عربية عاوزك تجيبها لي
_ عربية شنو ؟
_ عربية اشتريتها من واحد هناك
_ بس انا ...
_ من اولها داير تبسبس امشي بس
_ تمام بمشي
_ ايوة كدا وسليمان دا بوريك اي شي وبمشي معاك كجام وهو برضو عارف اي شي

الفضل مشى البيت وسليمان قال ليهو بجيك كجام بشرح ليك كل شي والفضل نام والصباح جاهو كجام في البيت وفاتوا المطار وركبوا وصلوا بورسودان ولقوا واحد مستنيهم بعربية وركبوا معاهو وخشوا الخلا
وكل مرة يسأل في كجام نحن ماشين وين وفهمني الحاصل شنو
وكجام يقول ليهو ما هسي اصبر بعد نصل
وصلوا فجة مقطعية ولقوا فيها نفرين ومعاهم عربية ناولوهم مفتاحها وفيهم واحد كلم كجام في اضانو وكجام قال للفضل دي العربية بنوديها بيت القانوني
_ انا ما فاهم حاجة
_ اركب سوق امرقنا من الخلاء دا سريع وبعد نصل الشارع بوريك كل شي
_ ياخي انت مالك زول غامض كدا فهمني في شنو ؟
_ اذا كان انا زاتي ما فاهم افهمك شنو ؟
_ كيف ما فاهم وسليمان قال كجام عارف
_ في واحد بلاقينا تاني بنبدل معاهو العربية دي ورح بس وما تسألني من شي

الفضل احتار زيادة وخاصة لمن وصلوا المكان المتفق عليهو واكان بتلفت سااااي وزي الخايف خايف
ودخل يدو تحت الكرسي وتاني مرقها وعرق وجف
مع وقفة العربية الفضل قبقب كجام في شنو يا زول ؟
في اللحظة ديك في تلاتة جوا عليهم وكجام دخل يدو في جيبو مرق ليهو ورقة ومفتاح طبلة اداهن الفضل بطريقة سريعة وقال ليهو
لو انا ما رجعت معاك الورقة دي فيها تلفون اتصل عليهو بس بعد اسبوعين لو ما اتلاقينا في الخرطوم
_ ودا مفتاح شنو ؟
_ خليهو معاك ما يروح منك وبعد تتصل بتفهم اي شي
_ سمح دا رقم منو

كجام قبل يجاوبو التلاتة وصلوهم وركبوا معاهم ونهائي ما اتكلموا معاهم غير امشي من هنا ولف يمين وشمال والفضل سايق ومحتار
لمن وصلوا ليهم خيمة و لقوا كم واحد فيها وكلهم مسلحين
وكجام خايف شديد
وشالوا مفتاح العربية من الفضل وركبوهو في عربية تانية ووصلوهو قريب بورسودان في الطريق وشالوا منو التلفون وخلوهو في الطريق ورجعوا منو
الفضل لا عارف حاجة ولا فاهم شي ولا عرف يرجع الخرطوم وللا يمشي بورسودان ولا عندو تلفون ولا عربية ولا عندو قروش

يتبع....

تم الإرسال من خلال التطبيق Topic'it

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

avatar

مُساهمة في الخميس 1 نوفمبر 2018 - 20:07 من طرف قسي وبس2

سجم الرماد 8

مجاهد يوسف

الفضل وقف مسافة وقعد يأشر للعربات وقف ليهو لوري ماشي بورسودان وركب فيهو
_ حبابك حبابك مالك واقف في الفجة المقطعية دي ؟
_ والله انا زاتي ما فاهم حاجة ولا عارف في شنو لكن الحمد لله مافي عوجة
_ عندكم عربية خسرت وللا جاي من وين ؟
_ انا اول مرة اجي هنا واول يوم اجي فيهو الشرق دا والظاهر دخلت لئ في شغلة مي نافعة وناس حرامية بس
_ كيف الكلام دا ؟
_ موضوع طويل ما في داعي اوجع ليك راسك ساي
_ ها زول ها قول ساي ورانا شنو وبالمرة نتونس بيهو والونسة بتقصر المسافة زاتو وبالمرة نتعرف ببعض وانا بابكر ود جاد السيد من الجزيرة بقولوا لي اب ردف
_ انا الفضل سجم الرماد
_ هههههههههههههه سجم رماد عدييييل آ سجم الرماد ههههههه ليه مالك آ المسجم
_ عليك النبي ان ما سجم رماد بصح بصح هسي دي فجة تلقاني فوقا وانزيدك من الشعر بيت والله كنب اباطي والنجم جنيه ما عندي وتلفوني شالوهو كمان
_ لا لا سجم رماد والله وان ماك سجم رماد سجم رماد . علا ما في عوجة تب ورب صدفة خير من الف ميعاد وامكن لحكمة وقفتك هني دي وجيتي انا ليك وخليها التبقى صحبة في الله
_ يمين حبابك آ ابردف
وحكى ليهو القصة حقتو جت من مرقتو من الحلة لحدي قعدتو معاهو في اللوري دي
ابردف قال ليهو الفضل ان داير كلامي الناس ديل تختاهم بس والناس ديل بتاعين تهريب وبتاعين لف ودوران يا بتاعين مخدرات وخلا الشرق دا كلو تهريب وبلاوي شينة دحين مادام الله حلاك منهم ما ترجع ليهم تاني
_ معقول يكونوا بتاعين مخدرات ؟
_ ما تستبعد . يوم انا مارق من بورسودان دي باللوري دا زاتو والوكت داك كا تم شهرين من ما اشتريتو اكان عندي سفنجة سمحة انشبك فوقها واحد سيد اللوري دا عجبتو وبدلتها بيهو واحد كدي من ناس الشمالية ضكران خلاس والله كمان زادني وانا ساي برا زيادة برضى المهم جيت بورسودان دي وواقف وفي نيتي مارق منها علي الخرتوم وراجي اكان زول عندو شحنة اشيلا ليهو جوني نفرين في وقفتي ديك وانا منبطح هنا في فجتنا دي وقالوا لي عندنا بضاعة بس مي هنا ورح ومشيت معاهم ودخلنا خلاء كعب تب وقدر ما اقول ليهم وين يقولو لسع
بعد ساعتين حتين وصلنا ورفعوا بضاعتهم ومشينا وفي خلاهم داك لاقونا البواليس وواحد منهم طلع ليهو مسدس وقال لي ما تقيف
ما اقيف كيف آ سايب قام قال لي زح لي وانا وقفت وزحيت ليهو والله عمل في اللوري دا عمايل اظن الخواجة الصنعو ما يعملها فوقو وهرب بينا منهم وهم زاتهم ما سكونا والكويس ما شالو نمرة اللوري حقي ومن الزمن داك توبة من الخلاء دا وهسي زاتو ما صاح اقيف ليك لكن لخير
_ يعني لوريك دا اكان بروح ساي
_ الله مرقو ومرقني انا زاتو دحين آ الفضل اخوي الدرب دا اختاهو وابعد منو احسن ليك
_ لا لا بختاهو بس كجام اداني تلفون ومفتاح بشوف قصتو شنو
_ عاين اسمو ساي كجام . كجام دا عليك الله اسم زول ؟
_ تقول شنو ؟

بهناك القانوني زعلان ويدق علي الفضل والتلفون مقفول واتصل علي هشام ناداهو وقال ليهو زولك فشل فشلا كعب تب تب
_ انت زاتك ما كان تديهو عملية كبيرة زي دي وانا كلمتك كم مرة اني ما موافق
_ حتى كجام برضو تلفونو مقفول
لازم تتصرف يا هشام والفضل دا انا امس سألني سؤال غبي
_ كيف ؟ قال ليك شنو ؟
_سألني من المشوار دا لشنو . وحسيت انو زي الما عارفنا شغالين شنو وانا قلت ليك فهمو شغلتنا دي كويس وان ما اشتغل اقتلو يقوم يسألني سؤال زي دا ؟
_ الفضل انا مفهمو كل شي حتى العملية دي عارفها وانا هسي بكلامك دا جاني احتمال واكيد صاح
_ احتمال شنو ؟
_ غايتو يا الفضل دا ذكي وسألك عشان يعمل ليك فيها بري والعملية دي شالها هو وعمل نايم بالمخدرات يا اما يكون فعلا ذكي واتفق مع كجام والجماعة على حاجة
او الزول دا انقتل
_ انت غبي يا هشام وداير يفوت مني وين اذا جاء لو شال البضاعة
_ اذا جاء وعمل فيها غبي وانو ما عارفنا شغالين شنو ولا عارف ماشي للمخدرات يكون ذكي جدا جدا وعمل بيها نايم
_ احتمال انت تكون فعلا ما وريتو طبيعة شغلنا وانت العملت نايم وبتستغفل فيني بكلامك دا . انا ما غبي يا هشام فما تحاول تتقدم مني بخطوة وتديني قصص وهمية عشان اصدقها . لو الفضل جاء وقال ما عارف طبيعة شغلنا فإنت الشلت البضاعة
_ معقول يا القانوني وانت عارفني مستحيل اخونك وعشان تعرف اني ما مفوت شي واني دايما سابق الجميع بخطوات اسمع التسجيل دا

وهشام فتح التلفون وكان مسجل كلام بينو وبين الفضل ومفهم فيهو الفضل الشغل كلو وحتى صوت الفضل ظاهر فيهو واقنع بيهو القانوني لمن ابتسم وقال ليهو كويس انك سجلت الكلام دا لاني والله ما كنت صدقتك
هشام اتكيف وقال ليهو تلميذك يا القانوني وسليمان حاضر الكلام دا كلو وخشمو ما فتحو

اب ردف دخل بورسودان والفضل قال ليهو انا جيعان ياخ وفاتوا المطعم اكلو واب ردف وداهو لاولاد اهلو من الجزيرة شغالين في السوق سلموا عليهم وعرفهم بيهو وفات باللوري علي شغلو وديل ساقوا الفضل ودوهو البيت الساكنين عشان ياخد راحتو
الفضل كان تعبان فعلا ومحتاج ينوم وقبل ينوم طلع ورقة كجام لقى فيها رقم تلفون واسم ندى
دخل الورقة في جيبو ونام

يتبع ....

تم الإرسال من خلال التطبيق Topic'it

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

avatar

مُساهمة في الخميس 1 نوفمبر 2018 - 20:07 من طرف قسي وبس2

سجم الرماد 9

مجاهد يوسف

بعد سجم الرماد نام واخد راحتو تب صحى بعد العصر جاء ابردف ساقو مشوا اتغدوا وقال ليهو اها ناوي تعمل شنو ؟
_ما عارف والله لكن احسن ارجع الخرطوم واشوف الحاصل شنو
_والله لو سمعت كلامي امش علي اهلك والناس ديل ابعد منهم نهائي لانهم يا مهربين يا تجار مخدرات والدرب دا نهايتو ضياع
_ انا لو ما كجام دا اكان ما اشتغلت بيهم لانو اكان خايف يكتلوهو وكمان داير اعرف المفتاح دا داسي فيهو شنو
_ ياخ كجام شنو ما تورط روحك ساي
- الفيها الخير ربنا يسويها والصباح بدري برجع الخرطوم انا
_ يا زول عديلة وشيل تلفوني دا لو احتجت لي في اي شي أخوك وخلينا متواصلين ووريني اخبارك اتبقى صحبة في الله
_ مافي عوجة تب حبابك حبابك

الفضل كمل معاهم باقي اليوم وفات منهم الصباح
القانوني قاعد مع سليمان قال ليهو رايك شنو في الطيرة دا
_الفضل ؟
_ فضل شنو ياخ ؟ هشام العامل لينا فيها ذكي دا ؟
_ ما فاهم
_ انا عارفك فاهم . وخلينا نتغابى ليهو ونستمتع بغباهو
_ اللذيذة داير يرميها في الفضل لكن كجام تفتيحة وراني خطتو كلها وانا طلعت الفضل منها مرقتو بعيد واحتمال يجي اليوم لكن ما عارف بجينا راسو عديل وللا بعمل شنو
_كدي فهمني الحصل كلو
_ هشام عاوز يدقسنا ويشيل البضاعة واغرى كجام بنص المبلغ ففتي ففتي وكجام وراني الحاصل كلو وهشام اكان دايرنا نفتكر الفضل الخاين والمفروض يقتل الفضل في الخلاء داك على حسب ما خطط
اها انا طبعا خليت خطتو ماشة زي ماهي ومرقت الفضل من العملية وقطعت علاقتو بكجام ما يتواصل معاهو على انو كجام انقتل
_ جميل جميل خلينا نشوفو بعمل شنو
_ وفي مفاجأة تانية لهشام ما متوقعها نهائي
_ انو هو فاكر خطتو نجحت والبضاعة ح يستلمها بكرة ويخزنها في مخازنو في ام درمان ومفاتيح مخازنو كلها عندي والناس الحارسنها كلهم شغالين معانا وبسحبوها كلها في اول يوم
_ العاجبني فيك يا سليمان انك بتفكر صاح وعامل لكل شي حساب وماشي بالقانون وبعد ما تنسحب البضاعة انا بشتكي هشام وبدخلو السجن وبالقانون
_ عشان ما اظلم كجام وانا قبيل قلت ليك تفتيحة فهو الجاب الفكرة دي وقال لي نلعب بهشام بنفس اسلوبو
_ والفضل دورو شنو
_ دا زول مسكين ساي ما عندو اي دور وهشام اكان داير يضحي بيهو
_ الزول دا بعد يجي جيبو لي دايرو

هشام شال من ابردف قروش ركب بيها جاء الخرطوم وطوالي فات بيت هشام ما لقاهو موجود مشى البيت الكان قاعد فيهو كجام وعارف كجام مافي وفتح ليهو الباب هجام ودخل لقاهم هو وابراهيم الاتنين
ابراهيم زعلان لسة من الدقة والفضل لمن دخل سلم عليهو ابراهيم ابى يرد وقال لهجام اقفل الباب دا خلينا نأدب الحيوان دا ودي فرصة جاء براهو
الفضل ضحك وقال ليهو والله انت زي الشفع اعقل ها العوير دا
_ انتي قايلني بخليك بيها والله الليلة تندم علي اليوم الشفتني فيهو
_ هجام امسك قريبك دا والله انا فتران وجيعان وجيتي دي من بورسودان ما ناقصو
هجام زاتو اكان زعلان من الفضل لكن اعقل من ابراهيم وحجز ابراهيم قال ليهو ما هسي خليهو اليوم ونعتبرو ضيفنا
هجام لمن وقف مع قريبو المرة الفاتت هشام كلمو وقال ليهو انت وابراهيم لو قربتو من الفضل دا ما تلومو الا نفسكم وخوفو عديييل وهو عارف هشام كعب وغدار
الفضل اتصل علي هشام ووراهو الحاصل كلو وانو ما فاهم اي شي
هشام قال ليهو بجيك ماجد بتعرفو اركب معاهو وامشي اقعد في الفجة البوديك ليها وما تظهر نهائي ولا تتصل علي زول لمن انا اجيك

كجام بعد الجماعة ودوا الفضل على حسب ما خطط مع سليمان مشى بالبضاعة دخل بيها الخرطوم ولا وداها لهشام ولا وداها لسليمان والاتنين ما عارفين ليهو اتجاه
والاتنين منتظرنو على حسب الخطط العملوها معاهو

الفضل قعد يومين وشال من ماجد تلفون واتصل علي الرقم الاداهو ليهو كجام من موبايل ماجد
ظهر ليهو الاسم طوالي ندى
طق قفل الخط وقعد يعاين في ماجد
ماجد ضحك وقال ليهو مالك ما اتصلت ؟
_ لا لا الظاهر غلطان
_ ندى دي اسم وهمي ساي
وشال منو الرقم دقاهو وجرس تلفون تاني رن في جيبو وقال ليهو دا رقمي انا زاتو وكجام اداك ليهو عشان لو حصلت ليهو اي حاجة تكلمني وكتب في الورقة اسم ندى عشان انا اعرف كل شي
وانا وكجام مخططين خطة مختلفة وشلنا المخدرات
_ مخدرات ؟
_ ايوة مخدرات
_ طيب كجام وين ؟
_ بجيك

الفضل عرف ماجد كضاب لانو ما جاب سيرة المفتاح وكمان شاف تاريخ المكالمات لقاها كتيرة وآخر مكالمة كانت امس
قال كيف الرقمين حقاتو وهو متصل علي روحو كم مرة ؟
الموضوع دا مشربك والزول دا كضاب وهشام زاتو كضاب
بس كويس العرفت انهم بتاعين مخدرات
بس كجام وين والحصل عليهو شنو والبضاعة دي حقت منو وسعرها كم ؟
وهشام ليه ما وراني انو شغالين مخدرات من الاول
اسئلة كتيرة في راس سجم الرماد فرضت نفسها ومحيراهو
حتى هو زاتو المرقو من الموضوع بكل سهولة كدا منو ولشنو

يتبع....

تم الإرسال من خلال التطبيق Topic'it

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

avatar

مُساهمة في الخميس 1 نوفمبر 2018 - 20:07 من طرف قسي وبس2

#سجم_الرماد 10

مجاهد يوسف

_ الفاتح قوم آ ولدي أكل
_ما داير
_أمس آ جنى اليوم كلو اللكل فوق سنك ما ختيتو أكل آ عشاي ، مالك ؟
_ انا بدور أفوت اعتر سجم الرماد يمة اجيبو وأجي ولمن كلمت ابوي قال لا
_ يعني حردانك للاكل دا عقابن لابوك ؟
_ما عقاب ولا شي عقاب شنو ؟ بس ما بدورو ساكت انا ولا عندي فوقو نية بس بدور اجيب الفضل
_الفضل نجيض بجي وانا مشتاقالو اكتر زول وانا امو ان ما شديد اكان قلبي دا قبض واكتا عرفتو دحين قوم علي اكلك وعلي شغلتك ساكت وداك الله بجيبو
_ بجيبو بتين نان والله مسخ علي الحلة دي كلها ومرق نيتي من اي حاجة
_ متى ما الله راد بجي ، قوم ما تدلقن ساكت كدي زي العوير

الفضل قال احسن حاجة انا اكرفس ماجد دا اديهو دقة حارة واعرف العولق ديل قصتم كلها شنو وجاب النمرة الاداني ليها كجام دي من وين
وندى دي زاتها شنو
وماجد جاهو يتضاحك
_ عارف يا الفضل والله انا مافي شي مكيفني علا دقتك لابراهيم اليوم داك
_ ابراهيم خلو الليلة تاني بتكيفك دقة واسمح من ديك
_ اها داير تدق منو تاني
الفضل قام قبقب ماجد وقعدو وقال ليهو
_ والله الليلة اكسرك كسرة لمن تقول واي كفاي ان ما وريتني الحاصل كلو والناس ديل جتك عليهم شنو وفي شنو
_ انت جادي يا فضل
وتاااااح الفضل قشطو كف وخنقو وتاني كفتو وقال ليهو بوريك هسع جادي وللا بهاظر ، اتو دايرين تعملوا لي فوقا بتاعين عصابات ومجرمين موش؟ لكن والله كلكم ما بتعرفوني انا سم سم بتعرف السم ؟ اتكلم آ عولاق وابدا كلامك من القانوني العامل فيها رييس العصابة داك

هشام كايس لكجام وسايق معاهو ابراهيم وهجام الاتنين ما خلوا ليهم فجة ما كاسوها وداك ريحتو مافي
ونزل هجام في منطقة طوالي كجام اكان بجيها قال ليهو راقب المنطقة وفتش ليهو كويس وانا وابراهيم ماشين علي ماجد وبنجيك بعدين
ماجد الفضل كفتو تكفت جد ووراهو كل شي من يوم عرفهم ما خلى حاجة وكلما يسكت الفضل ينتحو كف لكن كضب ليهو في ندى
والفضل طوالي ربطو وقال ليهو انت ميت ميت الليلة والله الا بس اكان يومك ما تامي ساكت لو ما وريتني ندى دي شنو وجبت تلفونها من وين
ماجد بكى وصرخ وااااي
والفضل يلطم فيهو ويكافت
وتلفونو ما وقف هشام داقي عليهو كتير بس الفضل ما رد زح التلفون بعيد لمن العوقة دا يقر
_ ندى دي منو وجبت تلفونها كيف والله ما توريني غير التكفت والضرب ما بتشوف شي وقيلا اكتلك في فجتك دي وأفوت
_ سمح فكني بوريك
_ وريني بخشمك البتلعلع وبتحلقم بيهو من قبيلك دا
_ ندى خطيبة كجام وبت خالو
_ عرفتها كيف ؟
_ يوم كدا وصلتو بيت خالو ودخلت معاهو وقابلتها وقابلت خالو وبعرفهم كويس وانا لمن هو سرق المخدرات قلت لهشام احتمال يدق عليها ومشينا شلنا منها الرقم
_ هشام من زمان بعرفها
_ بعرفها انا بس وهشام انا الوريتو بيها
_ وهسي هي وين ؟
_ في بيت ابوها يعني وين
_ يعني ادتك تلفونها ساي كدا وللا قلعتو منها
_ قلعو هشام ما انا
_ ايواااا انا كدا فهمت ودايرين داك يتصل عليها وترد عليهو انت
_ وقلنا نكضب عليهو نقول خطفناها يا تظهر يا بنقتلها هي وخالك واخوانها

هشام لمن شاف ماجد ما برد عليهو جاء جاري جري ودخلوا البيت هو وابراهيم لقو ماجد مجلود ومربوط والفضل مافي
هشام جرى علي ماجد داير يفكو وابراهيم عرف الفضل دقاهو نفس الربطة الكان مربوطها هو ضحك وقال لهشام دقيقة دقيقة والله ما اصورو ما تفكو عشان يشوف حركتو العملها معاي تافهة كيف
الفضل شال القروش العند ماجد وشال تلفون ندى وفات مشى لحاتم اول حاجة او اول زول فكر فيهو وهو اصلا ما بعرف غيرو وقعد معاهو في البقالة اتونس ونهائي ما وراهو الحصل عليهو بس قال ليهو اديني مفتاح الاوضة ماشي اقعد فيها ولو جاء اي زول سأل عني انا ما جيتك
_ في شنو يا الفضل
_ بوريك بعدين بس زي ما قلت ليك
_ والعارفك انت هنا منو ؟
_ ياخي مافي زول وصلني هنا مرة ؟ اها دا زاتو الانا زايغ منو
_ عملت شنو ؟
_ ما عملت اي شي والله لكن بعدين بوريك كل شي لمن تقفل وتجي الاوضة بس هسي لا جيتك ولا انت شفتني
_ لا لا امش ساي ما عليك فهمت فهمت

الفضل فات الاوضة واكان متوقع هشام يدق عليهو او ماجد لكن ما فيهم زول اتصل نهائي لكن الاتنين رسلوا ليهو رسايل
هشام قال ليهو تجيني المساء في بيتي
وماجد رسل ليهو ما بخليك والله لو دخلت واترحم علي روحك من هسي

يتبع...

تم الإرسال من خلال التطبيق Topic'it

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

صفحة 2 من اصل 3 الصفحة السابقة  1, 2, 3  الصفحة التالية

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى