مدونه ودالعكلي نيوز هابي
بحـث
 
 

نتائج البحث
 

 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
» الشاعرة وئام كمال الدين
الأحد 11 نوفمبر 2018 - 8:15 من طرف قسي وبس2

» ﺳﻜﻦ ﺍﻟﻔﺆﺍﺩ ﻓﻌﺶ ﻫﻨﻴﺌﺎ ﻳﺎ ﺟﺴﺪ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﻨﻌﻴﻢ ﻫﻮ ﺍﻟﻤﻘﻴﻢ ﺍﻟﻲ ﺍﻻﺑﺪ
الأحد 11 نوفمبر 2018 - 8:10 من طرف قسي وبس2

» ﺻﺪﻭﺍ ﻋﻦ ﺍﻟﺼﺐ ﺍﻟﻜﺒﻴﺮ ﻭﺃﻋﺮﺿﻮﺍ ﻭﺍﻟﻬﺠﺮ ﺍﻃﻮﻝ ﻣﺎ ﻳﻜﻮﻥ ﻭﺍﻋﺮﺽ
الأحد 11 نوفمبر 2018 - 8:09 من طرف قسي وبس2

» ﺳﻞ ﺍﻟﺮﻛﺐ ﻫﻞ ﻣﺮﻭﺍ ﺑﺠﺮﻋﺎﺀ ﻣﺎﻟﻚ ﻭﻫﻞ ﻋﺎﻳﻨﻮﺍ ﻗﻠﺒﺎً ﺗﺮﻛﺖ ﻫﻨﺎﻟﻚ
الأحد 11 نوفمبر 2018 - 8:07 من طرف قسي وبس2

» ﻧﻌﻤﻪ ﻭﻃﻮﺑﻲ ﻟﻤﻦ ﺳﺎﺭ ﻧﺤﻮ ﺍﻟﺸﺎﻡ ﻭﺍﻟﻴﻤﻦ ﺯﺍﺭ ﺍﻟﻨﺒﻲ
الأحد 11 نوفمبر 2018 - 8:06 من طرف قسي وبس2

» ﺻﻠﻲ ﺑﺎﻟﺘﺴﻠﻴﻢ ﻭﺟﻮﺩ ﻟﻼﺣﺴﺎﻥ ﻋﻢّ ﻟﻲ ﺳﺎﺋﺮ ﺍﻟﻮﺟﻮﺩ
الأحد 11 نوفمبر 2018 - 8:06 من طرف قسي وبس2

» عناوين الصحف السودانية الصادرة اليوم الثلاثاء 6-11-2018
الأحد 11 نوفمبر 2018 - 6:59 من طرف قسي وبس2

» عناوين الصحف الهلاليةالصادرة صباح اليوم
الأحد 11 نوفمبر 2018 - 6:59 من طرف قسي وبس2

» عناوين الصحف المريخية الصادرة صباح اليوم
الأحد 11 نوفمبر 2018 - 6:57 من طرف قسي وبس2

» الشيخ عبدالباسط الصمد سورةالجن
السبت 10 نوفمبر 2018 - 18:35 من طرف قسي وبس2


ﺁﻣﻨﺔ ﺍﻟﺴﻴﺪﺡ : ﺃﺯﻣﺔ ﺿﻤﻴﺮ

اذهب الى الأسفل

ﺁﻣﻨﺔ ﺍﻟﺴﻴﺪﺡ : ﺃﺯﻣﺔ ﺿﻤﻴﺮ

مُساهمة من طرف قسي وبس2 في السبت 8 سبتمبر 2018 - 14:01



ﺃﺯﻣﺔ ﺿﻤﻴﺮ
ﺁﻣﻨﺔ ﺍﻟﺴﻴﺪﺡ : ﺗﻨﻈﻴﺮ
ﻳﺒﺪﻭ ﺃﻥ ﻣﺎ ﻳﺤﺪﺙ ﺍﻵﻥ ﻣﻦ ﻣﺨﺎﻟﻔﺎﺕ ﺗﺠﺎﺭﻳﺔ ﻻﻳﻤﻜﻦ ﻭﺻﻔﻪ ﺇﻻ ﺑﺄﺯﻣﺔ ﺍﻟﻀﻤﻴﺮ ﻷﻥ ﺍﻟﻬﺪﻑ ﺍﻷﺳﺎﺳﻲ ﻫﻮ ﺟﻤﻊ ﺍﻷﻣﻮﺍﻝ ﺑﻄﺮﻕ ﻏﺮﻳﺒﺔ ﻟﻴﺲ ﻓﻴﻬﺎ ﺇﺣﺴﺎﺱ ﺑﺎﻟﺬﻧﺐ . ﻓﻔﻲ ﻓﺘﺮﺍﺕ ﻣﺨﺘﻠﻔﺔ ﺗﺨﺮﺝ ﺍﻟﻤﻌﻠﻮﻣﺎﺕ ﻣﻦ ﻫﻨﺎ ﻭﻫﻨﺎﻙ ﺗﻘﻮﻝ ﺑﺎﻛﺘﺸﺎﻑ ﻣﺼﺎﻧﻊ ﻟﺘﻜﺮﻳﺮ ﺍﻟﺰﻳﻮﺕ ﺍﻟﻤﺴﺘﺨﺪﻣﺔ ﻭﺃﻇﻨﻜﻢ ﺗﻌﻠﻤﻮﻥ ﻣﺪﻯ ﺍﻟﻀﺮﺭ ﺍﻟﺬﻱ ﻳﻤﻜﻦ ﺃﻥ ﺗﻠﺤﻘﻪ ﺑﺼﺤﺔ ﺍﻹﻧﺴﺎﻥ ﻭﺍﻟﻐﺮﻳﺐ ﺃﻥ ﺑﻌﻀﻬﻢ ﻳﺪﻋﻲ ﺍﻟﺠﻮﺩﺓ ﻭﺍﻟﻨﺰﺍﻫﺔ، ﻭﻫﻨﺎﻙ ﺃﻣﺜﻠﺔ ﻛﺜﻴﺮﺓ ﻣﻨﻬﺎ ﻣﺼﺎﻧﻊ ﺍﻟﺠﺒﻦ ﻭﺍﻟﺴﺠﻮﻙ .. ﻭﺍﻵﻥ ﺧﺮﺝ ﻋﻠﻴﻨﺎ ﺍﻹﻋﻼﻡ ﺑﻀﺒﻂ ﻓﺮﺍﺥ ﻧﺎﻓﻘﺔ ﻓﻲ ﻃﺮﻳﻘﻬﺎ ﻟﻠﺴﻮﻕ ﻭﺭﻏﻢ ﺃﻧﻨﻲ ﺃﻋﺘﻘﺪ ﺃﻥ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﻨﻮﻉ ﻣﻦ ﺍﻷﺧﺒﺎﺭ ﻗﺪ ﻳﺆﺛﺮ ﻋﻠﻰ ﺍﻷﻣﻦ ﺍﻟﻐﺬﺍﺋﻲ ﻭﺳﺘﺼﻞ ﺍﻟﻔﻮﺑﻴﺎ ﺍﻟﺘﻲ ﺿﺮﺑﺖ ﺍﻟﻤﺠﺘﻤﻊ ﺇﻟﻰ ﺃﻋﻠﻰ ﺩﺭﺟﺎﺗﻬﺎ ﻭﻟﻜﻨﻨﺎ ﻻ ﻧﻨﻜﺮ ﺃﻫﻤﻴﺘﻬﺎ، ﻓﻤﻦ ﺍﻟﻀﺮﻭﺭﻱ ﺃﻥ ﻳﻌﺮﻑ ﺍﻟﺠﻤﻴﻊ ﺃﻥ ﻫﻨﺎﻙ ﻣﻦ ﻳﺘﻼﻋﺐ ﺑﻘﻮﺗﻬﻢ . ﻭﺍﻵﻥ ﻫﻨﺎﻙ ﺧﺒﺮ ﻳﻘﻮﻝ ﺿﺒﻂ ﺳﺒﻌﺔ ﺃﻃﻨﺎﻥ ﻣﻦ ﺍﻟﻔﺮﺍﺥ ﺍﻟﻨﺎﻓﻘﺔ ﻓﻲ ﻃﺮﻳﻘﻬﺎ ﻟﻠﺴﻮﻕ ﻭﺑﺎﻟﺘﺄﻛﻴﺪ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﺮﻗﻢ ﺍﻟﻜﺒﻴﺮ ﻳﺨﺮﺝ ﻣﻦ ﻣﺰﺭﻋﺔ ﻣﺼﺪﻗﺔ ﻭﺭﺑﻤﺎ ﺃﺛﺮﺕ ﻋﻠﻴﻬﺎ ﺍﻟﻌﺎﺻﻔﺔ ﺍﻟﺘﻲ ﺿﺮﺑﺖ ﺍﻟﺨﺮﻃﻮﻡ ﻭﺧﺸﻲ ﺻﺎﺣﺒﻬﺎ ﻣﻦ ﺍﻟﺨﺴﺎﺭﻩ ﻓﻘﺮﺭ ﺑﻴﻌﻬﺎ ﺣﺘﻰ ﻳﻌﻮﺽ ﺧﺴﺎﺭﺗﻪ ﺩﻭﻥ ﺍﻟﺘﻔﻜﻴﺮ ﻓﻲ ﻋﻮﺍﻗﺐ ﺫﻟﻚ ﻟﻪ ﻭﻟﻠﻤﻮﺍﻃﻦ ﺍﻟﺬﻱ ﻳﺸﺘﺮﻱ ﻭﻻ ﻳﻌﻠﻢ ﺃﻧﻪ ﺗﻤﺖ ﺧﻴﺎﻧﺘﻪ، ﻭﺍﻟﺴﺆﺍﻝ ﺍﻟﻤﺤﻴﺮ ﺍﻵﻥ ﻛﻴﻒ ﻳﻌﺮﻑ ﺍﻟﻤﻮﺍﻃﻦ ﺍﻟﻌﺎﺩﻱ ﺃﻥ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﻔﺮﺧﺔ ﻧﺎﻓﻘﺔ ﺃﻭ ﻣﺬﺑﻮﺣﺔ؟ ﻣﺠﺮﺩ ﺳﻮﺍﻝ ﻭﻟﻜﻨﻲ ﺃﺗﻤﻨﻰ ﺍﻹﺟﺎﺑﺔ ﻣﻦ ﺟﻬﺎﺕ ﻣﺨﺘﺼﺔ .
ﻭﺃﻇﻦ ﺃﻥ ﺃﺯﻣﺔ ﺍﻟﻀﻤﻴﺮ ﻟﻢ ﺗﻘﻒ ﻋﻨﺪ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﺤﺪ ﺑﻞ ﻫﻨﺎﻙ ﺃﺯﻣﺔ ﺃﺧﻄﺮ ﻭﻫﻲ ﺃﺯﻣﺔ ﺍﻷﻃﺒﺎﺀ ﺍﻟﻤﺰﻳﻔﻴﻦ ﺑﻞ ﻭﺍﻟﻔﺤﻴﺼﻴﻦ ﻭﺍﻟﺬﻳﻦ ﻳﺘﻢ ﺿﺒﻄﻬﻢ ﺑﻴﻦ ﺍﻟﺤﻴﻦ ﻭﺍﻵﺧﺮ، ﻭﻫﻢ ﻋﺪﻳﻤﻮ ﺍﻹﻧﺴﺎﻧﻴﺔ .. ﻓﻜﻴﻒ ﻳﻘﻮﻡ ﺇﻧﺴﺎﻥ ﺑﺎﻧﺘﺤﺎﻝ ﻣﻬﻨﺔ ﻣﺜﻞ ﻫﺬﻩ ﻣﻬﻤﺘﻬﺎ ﺣﻤﺎﻳﺔ ﺍﻟﺒﺸﺮ ﻭﻣﻌﺎﻟﺠﺘﻬﻢ، ﻭﺃﻗﻞ ﺧﻄﺄ ﻓﻴﻬﺎ ﻳﻤﻜﻦ ﺃﻥ ﻳﺘﺴﺒﺐ ﻓﻲ ﻣﻮﺕ ﺇﻧﺴﺎﻥ ﺃﻭ ﺯﻳﺎﺩﺓ ﺃﻭﺟﺎﻋﻪ . ﻭﻫﺬﺍ ﻟﻴﺲ ﺑﻌﻴﺪﺍً ﻋﻦ ﺍﻟﻔﺤﻴﺼﻴﻦ ﺍﻟﻤﺰﻳﻔﻴﻦ ﻭﻧﺘﺎﺋﺠﻬﻢ ﺍﻟﻤﺰﻳﻔﺔ ﻭﺃﻋﺘﻘﺪ ﺃﻥ ﻛﻞ ﻫﺆﻻﺀ ﻳﻤﺎﺭﺳﻮﻥ ﺍﻟﻘﺘﻞ ﺍﻟﻌﻤﺪ، ﻧﻌﻢ ﺍﻟﻘﺘﻞ ﺍﻟﻌﻤﺪ ﻭﺇﻻ ﻣﺎﺫﺍ ﻧﺴﻤﻲ ﻣﻦ ﻳﻄﻌﻢ ﺍﻟﻨﺎﺱ ﺑﺄﻏﺬﻳﺔ ﻓﺎﺳﺪﺓ ﻭﻫﻮ ﻳﻌﻠﻢ، ﻭﻣﻦ ﻳﻌﺎﻟﺞ ﺍﻟﻨﺎﺱ ﻭﻫﻮ ﻳﺪﺭﻱ ﺃﻧﻪ ﻟﻴﺲ ﺑﻄﺒﻴﺐ ﺃﻭ ﻣﻦ ﻳﺠﺮﻱ ﻟﻬﻢ ﺍﻟﻔﺤﻮﺻﺎﺕ ﻭﻫﻮ ﻻﻋﻼﻗﺔ ﻟﻪ ﺑﺎﻟﻤﻌﺎﻣﻞ ﻫﻮ ﺃﻳﻀﺎًً ﻳﻌﻠﻢ ﺃﻥ ﻧﺘﻴﺠﺘﻪ ﻳﻤﻜﻦ ﺃﻥ ﺗﺘﺴﺒﺐ ﻓﻲ ﻭﻓﺎﺓ ﺷﺨﺺ ﺑﺮﻱﺀ ﻻ ﺫﻧﺐ ﻟﻪ ﺇﻻ ﺃﻧﻪ ﻭﻗﻊ ﻓﻲ ﺷﺒﺎﻙ ﻋﺪﻳﻤﻲ ﺍﻟﻀﻤﻴﺮ .
ﺍﻟﻤﻬﻢ ﺍﻵﻥ ﻧﺤﻦ ﻧﺴﻤﻊ ﻓﻲ ﻛﻞ ﻳﻮﻡ ﻋﻦ ﺟﺮﺍﺋﻢ ﻣﺸﺎﺑﻬﺔ ﺗﺰﻳﺪ ﺃﻋﺪﺍﺩﻫﺎ ﻓﻲ ﻛﻞ ﻳﻮﻡ ﻭﻟﻜﻦ ﺻﺮﺍﺣﺔ ﻟﻢ ﻧﺴﻤﻊ ﺑﻤﺤﺎﻛﻤﺘﻬﻢ ﻭﻟﻢ ﻧﻌﻠﻢ ﻣﻦ ﻫﻢ ﻭﻣﺎ ﻫﻲ ﺍﻹﺟﺮﺍﺀﺍﺕ ﺍﻟﺘﻲ ﺍﺗﺨﺬﺕ ﺿﺪﻫﻢ ﻭﺇﺫﺍ ﻛﺎﻧﺖ ﻫﻨﺎﻙ ﺇﺟﺮﺍﺀﺍﺕ ﺍﺗﺨﺬﺕ ﺿﺪﻫﻢ ﻓﺄﻳﻦ ﻛﺎﻥ ﺫﻟﻚ ﻭﻣﺘﻰ ؟ !
ﺃﻋﺘﻘﺪ ﺃﻧﻪ ﺁﻥ ﺍﻷﻭﺍﻥ ﻟﺮﺩﻉ ﺃﻣﺜﺎﻝ ﻫﺆﻻﺀ ﻷﻥ ﺍﻟﻤﺸﻜﻠﺔ ﺗﻌﺪﺕ ﻣﺮﺣﻠﺔ ﺍﻟﻈﺎﻫﺮﺓ ﻟﺘﺼﺒﺢ ﻭﺍﻗﻌﺎً ﻣﻌﺎﺷﺎً ﻭﻳﺠﺐ ﺍﻟﺘﺤﻮﻁ ﻣﻨﻬﻢ ﻓﻌﻨﺪﻣﺎ ﻳﻐﻴﺐ ﺍﻟﻀﻤﻴﺮ ﺳﻴﺴﺘﺒﺎﺡ ﻛﻞ ﺷﻲﺀ
avatar
قسي وبس2
Admin

عدد المساهمات : 4426
تاريخ التسجيل : 21/08/2016
العمر : 22

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://rahm.ahlamountada.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى