مدونه ودالعكلي نيوز هابي
مدونه ودالعكلي نيوز هابي

ناوين-اعمدة-اخبار-رياضة-اغاني-اشعار-ملفات -اسلاميات
 
الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  الأحداثالأحداث  س .و .جس .و .ج  جديدالموقعجديدالموقع  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  دخول  التسجيلالتسجيل  

شاطر | 
 

 برلمان الشعب وإعلام الذبابة هنادي الصديق

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin
avatar

عدد المساهمات : 4161
تاريخ التسجيل : 21/08/2016

مُساهمةموضوع: برلمان الشعب وإعلام الذبابة هنادي الصديق   الخميس 2 أغسطس 2018 - 11:32

برلمان الشعب وإعلام الذبابة



08-02-2018 | زيارات : 172 |
هنادي الصديق

برلمان يضم في جوفه إعلام لا يرقى لمستوى أن يحمل صفة إعلام، ولا يحتمل كشف الحقائق التي أهلته
لأن يحمل صفة السلطة الرابعة، باعتبارها سلطة وأداة تمليك وليست أداة تنفيذ، ولكنها للأسف في عهد ما
يسمى بإعلام البرلمان الحالي أصبحت وبقدرة قادر أداة تنفيذ، تنهي وتأمر في شأن الإعلام الذي بالضرورة واحدة من أهم ضرورياته الحرية.
إعلام لبرلمان أراد أن يتعامل بندية وتعالي أجوف مع الإعلاميين الذين يقدمون للبرلمان خدمة كبرى يعجز أن يقدمها إعلام البرلمان الموظف برواتب ومخصصات غير مستحقة، وتدفع من راتب الشعب الذي من بينه ذات الصحافيين والإعلاميين الذين يعمد إلى استفزازهم ويصدر بشأنهم فرمانات تحدد من يدخل ومن يخرج من البرلمان، لأن الأداء الضعيف والمخجل للبرلمان الذي يعجز عن انتقاده الإعلام المستفيد مادياً من وجوده تحت قبته.
إعلام الذبابة كما يحلو للبعض بتسميته عندما وصف ما نكتبه من نقد إليه بعين الذبابة. ونعف بطبيعة الحال عن الخوض في الرد الساقط الذي تناقلته الأسافير وقتها نقلاً عن هذه المساحة.
لم يخب ظني به في يوم من الأيام، وظل كعادته دوماً (البرلمان الأكثر إثارة للجدل في العالم)، بطرده للصحافيين وإختيار من يرغب في وجوده منهم داخل جلساته البعيدة عن نبض الشارع.
فقد ثارت ثائرة برلمان الشعب (البعيد عن نبض الشعب)، والذي لم يقف يوماً واحداً في صف الشعب، بطرد صحافيه بدلاً عن وقوفه مع قضايا المواطن وملاحقة فساد المسؤولين، بل ظل يضيع (وقته الثمين) في جلسات باردة معلومة النتائج لنواب غائبون تماماً عما يحدث بالشارع، ومسردبون عن الخمج الذي يدور داخل مؤسسات سيادية ومؤسسات الدولة المختلفة.
وآخر ما خرج به هذا البرلمان الهزيل، الموافقة والبصمة على قرار إعلامه منع دخول الصحافيين لقبة البرلمان إلا في الدورة البرلمانية الجديدة، وذلك على خلفية وقوفهم مع زميلتهم الممنوعة من دخول وحضور الجلسات بأمر رئيس البرلمان ومستشاره الإعلامي الذي نصَب نفسه ولياً على الصحافة والصحافيين ما يعكس مدى القصور المهني والدستوري الذي يحرَم عليه هذا المسلك.
برلمان يجد الزجر والتوبيخ من الوزراء، ومن أصغر مسؤول بالدولة، بدلاً من أن يكون زاجراً وآمراً وناهياً، لا يستحق أن يُطلق عليه برلمان الشعب، لأنه في حقيقة الأمر برلماناً للنظام الفاشل، ولا يُتوقع منه غير ذلك.
وكل ما يقوم به في أفضل الأحوال هو الوصول إلى محطة إسقاط إجابة الوزير الفلاني والمسؤول الفلتكاني، ولم يفتح الله عليهم بموقف قوي يحسب لهم ويدخلهم التاريخ من أوسع أبوابه بعد أن كثرت اخطائهم وتناسلت، رغم اعتراف النواب في كثير من الأحوال بتجاوزات النظام واخفاقاته وتسببه في التدهور المريع الذي ضرب مفاصل الدولة.
نتمنى أن يدلنا إعلام البرلمان علي قرار واحد وقف فيه البرلمان لجانب الشعب حتى لا يقال إننا نترصد ونتربص بالبرلمان وأعضائه.
نواصل
الجريدة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://rahm.ahlamountada.com
 
برلمان الشعب وإعلام الذبابة هنادي الصديق
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 2 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مدونه ودالعكلي نيوز هابي :: ﻋﻨﺎﻭﻳﻦ ﺍﻟﺼﺤﻒ ﺍﻟﺮﻳﺎﺿﻴﺔ ﻭﺍﻟﺴﻴﺎﺳﻴﺔ :: عناوين الصحف السياسيه والرياضيه-
انتقل الى: