مدونه ودالعكلي نيوز هابي
بحـث
 
 

نتائج البحث
 

 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
» الشاعرة وئام كمال الدين
الأحد 11 نوفمبر 2018 - 8:15 من طرف قسي وبس2

» ﺳﻜﻦ ﺍﻟﻔﺆﺍﺩ ﻓﻌﺶ ﻫﻨﻴﺌﺎ ﻳﺎ ﺟﺴﺪ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﻨﻌﻴﻢ ﻫﻮ ﺍﻟﻤﻘﻴﻢ ﺍﻟﻲ ﺍﻻﺑﺪ
الأحد 11 نوفمبر 2018 - 8:10 من طرف قسي وبس2

» ﺻﺪﻭﺍ ﻋﻦ ﺍﻟﺼﺐ ﺍﻟﻜﺒﻴﺮ ﻭﺃﻋﺮﺿﻮﺍ ﻭﺍﻟﻬﺠﺮ ﺍﻃﻮﻝ ﻣﺎ ﻳﻜﻮﻥ ﻭﺍﻋﺮﺽ
الأحد 11 نوفمبر 2018 - 8:09 من طرف قسي وبس2

» ﺳﻞ ﺍﻟﺮﻛﺐ ﻫﻞ ﻣﺮﻭﺍ ﺑﺠﺮﻋﺎﺀ ﻣﺎﻟﻚ ﻭﻫﻞ ﻋﺎﻳﻨﻮﺍ ﻗﻠﺒﺎً ﺗﺮﻛﺖ ﻫﻨﺎﻟﻚ
الأحد 11 نوفمبر 2018 - 8:07 من طرف قسي وبس2

» ﻧﻌﻤﻪ ﻭﻃﻮﺑﻲ ﻟﻤﻦ ﺳﺎﺭ ﻧﺤﻮ ﺍﻟﺸﺎﻡ ﻭﺍﻟﻴﻤﻦ ﺯﺍﺭ ﺍﻟﻨﺒﻲ
الأحد 11 نوفمبر 2018 - 8:06 من طرف قسي وبس2

» ﺻﻠﻲ ﺑﺎﻟﺘﺴﻠﻴﻢ ﻭﺟﻮﺩ ﻟﻼﺣﺴﺎﻥ ﻋﻢّ ﻟﻲ ﺳﺎﺋﺮ ﺍﻟﻮﺟﻮﺩ
الأحد 11 نوفمبر 2018 - 8:06 من طرف قسي وبس2

» عناوين الصحف السودانية الصادرة اليوم الثلاثاء 6-11-2018
الأحد 11 نوفمبر 2018 - 6:59 من طرف قسي وبس2

» عناوين الصحف الهلاليةالصادرة صباح اليوم
الأحد 11 نوفمبر 2018 - 6:59 من طرف قسي وبس2

» عناوين الصحف المريخية الصادرة صباح اليوم
الأحد 11 نوفمبر 2018 - 6:57 من طرف قسي وبس2

» الشيخ عبدالباسط الصمد سورةالجن
السبت 10 نوفمبر 2018 - 18:35 من طرف قسي وبس2


لينا يعقوب: تحولات وقرارات

اذهب الى الأسفل

لينا يعقوب: تحولات وقرارات

مُساهمة من طرف قسي وبس2 في الأربعاء 1 أغسطس 2018 - 12:03

لينا يعقوب: تحولات وقرارات


وبزيارة الرئيس الصومالي إلى أرتيريا وإنهاء قطيعة طويلة بينهما، يتضح أن التحولات التي تحدث في الإقليم الإفريقي هي الأهم لأنها قلبت التوازنات رأساً على عقب..
الأوراق التي كانت تلعب بها كل دولة في المنطقة، تبدلت وتغيرت بمعاونة دول لا تراقب من البعد فقط، إنما تُقدم الدعم وتُرجح الكفة.
نتائج الصُلح الأريتري الإثيوبي، وتقارب الدولتين إلى المحور الإماراتي السعودي، وتراجع ملف سد النهضة وملء الخزان، يدعو إلى إعادة التفكير خارج الصندوق المعتاد.
من المعلوم أن السودان اتخذ موقف الحياد من أزمة الخليج، فتقارب مع المحور السعودي الإماراتي منذ عام، واحتفظ بحبل الود والتقدير مع قطر، لكن يبدو أن المياه تحركت من المجرى المعتاد، إلى آخر مجهول.
وقطر التي قدرت في بِدء أزمتها، موقف السودان الداعم للمبادرة والصلح، لن تُراعي ذلك كثيراً الآن، فهي كذلك كما الأطراف الأخرى، تريد موقفاً محدداً يبتعد عن المناورة، كما أن المحور السعودي الإماراتي بات أكثر وضوحاً في مطالبه من ذي قبل، بل زاد عليها بنوداً أخرى.
نعم، جيد أن السودان انتهج الحياد في فترة من الفترات لاعتبارات معينة، غير أن الوقت حان، في ظل هذا التشكل الإقليمي الجديد، لانتهاج التقارب وتغليب المصلحة، لكن ليس بالطُرق السابقة.
هذا وقت انتعاش سوق مراكز البحوث المستقلة، والدراسات الاستراتيجية المرتبطة بمراكز أخرى خارجية، قادرة على إعطاء “مسارات” واضحة حال قرر السودان الميل لأي كفة.
ولن نقول كذلك إن الدولة بين موفقين، أحلاهما مُر، لكن كما دعا وطالب بعض رؤساء التحرير والصحفيين، مثل الأستاذ ضياء الدين بلال، بتحرير التفكير من الصناديق القديمة العنكبوتية، والاستعانة بخبراء اقتصاديين خارج الكوادر السودانية، لإنقاذ ما يمكن إنقاذه، ما الذي يمنع كما يحدث في بعض دول العالم، بالاستعانة بمستشارين “أكفاء وأذكياء” للشؤون الخارجية من الداخل وكذلك “الخارج”، وبصورة سرية، لرسم كافة الصور والمشاهد المتوقعة في حال بقي السودان هكذا، أو تقارب إلى أي من المحاور الأخرى.
توسيع التفكير والرأي الجماعي في توقيت حرج كهذا يمر به السودان اقتصادياً، يُعد مطلباً ملحاً، كما أن معرفة الاحتمالات المتوقعة تحتاج إلى “جرد تفكير” موسع ومختلف هذه المرة.
للسودان كروت رابحة لم يخسرها بعد، لمَ لا يُفعّلها قبل فوات الأوان لتغليب المصلحة عبر الاستعانة بأصدقاء؟!
avatar
قسي وبس2
Admin

عدد المساهمات : 4426
تاريخ التسجيل : 21/08/2016
العمر : 22

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://rahm.ahlamountada.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى