مدونه ودالعكلي نيوز هابي
احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 9 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو Ahmed Isam فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 5153 مساهمة في هذا المنتدى في 3562 موضوع
بحـث
 
 

نتائج البحث
 

 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
» أكبر أزمة خطبة الجمعة د.عبدالحي يوسف 18 يناير2019
أمس في 6:13 من طرف قسي وبس2

» رئيس هيئة علماء القضارف: لا يجب أن يُلاحق المتظاهرين إلى داخل الأحياء
الجمعة 18 يناير 2019 - 19:15 من طرف قسي وبس2

» السلطات تفرق احتجاجات في العاصمة الخرطوم
الجمعة 18 يناير 2019 - 19:14 من طرف قسي وبس2

» مصادر قللت من الخطوة.. تحركات بين شباب الاتحاديين للإطاحة بأحمد بلال
الجمعة 18 يناير 2019 - 19:13 من طرف قسي وبس2

» ما هي النصائح التي قدمها عبد الحي يوسف للبشير..؟ تعرف عليها في تفاصيل الخبر
الجمعة 18 يناير 2019 - 19:11 من طرف قسي وبس2

» شهادتي لله الهندي عزالدين حانت ساعة القرارسيدي الرئيس
الجمعة 18 يناير 2019 - 18:03 من طرف قسي وبس2

» عز الكلام أم وضاحإلى أين نمضي؟؟
الجمعة 18 يناير 2019 - 18:00 من طرف قسي وبس2

» الزعفوري: لم نتأهل بعد .. ونتيجة الذهاب غير كافية
الخميس 17 يناير 2019 - 10:22 من طرف قسي وبس2

» صحيفة رواندية تكتب عقب خسارة موكورا في ام درمان : )كم انت قاسي يا هلال(
الخميس 17 يناير 2019 - 10:21 من طرف قسي وبس2

» مهاجم المريخ يعود للخرطوم ويرفض عرضي ناديين جزائريين للتعاقد معه
الثلاثاء 15 يناير 2019 - 18:12 من طرف قسي وبس2


ﺇﺳﺤﻖ ﻓﻀﻞ ﺍﻟﻠﻪ ﺍﻟﺨﻴﺎﺭ : ﺻﻔﺮ

اذهب الى الأسفل

ﺇﺳﺤﻖ ﻓﻀﻞ ﺍﻟﻠﻪ ﺍﻟﺨﻴﺎﺭ : ﺻﻔﺮ

مُساهمة من طرف قسي وبس2 في الإثنين 2 أبريل 2018 - 20:30

ﺇﺳﺤﻖ ﻓﻀﻞ ﺍﻟﻠﻪ
ﺍﻟﺨﻴﺎﺭ : ﺻﻔﺮﻟﻤﺎ ﻛﺎﻥ ﺃﻓﻮﺭﻗﻲ ﻳﻮﺍﺟﻪ ﻣﺎ ﻳﻮﺍﺟﻬﻪ ﺍﻟﺴﻮﺩﺍﻥ ﺍﻵﻥ / ﺗﻬﺮﻳﺐ ﻭﺗﺨﺰﻳﻦ ﺍﻟﻌﻤﻠﺔ ﻭﺗﻌﻄﻞ ﺍﻟﻤﺼﺎﺭﻑ / ﻛﺎﻧﺖ ﺯﺍﻭﻳﺔ ﻟﻬﺎ ﺃﺳﻼﻙ ﺷﺎﺋﻜﺔ ﻓﻲ ﺟﻨﻮﺏ ﺍﻟﺨﺮﻃﻮﻡ ﺗﻨﺴﺞ ﺧﻴﻮﻁ ﺍﻟﺸﺒﻜﺔ ﺍﻟﺘﻲ ﺗﻨﻘﺬ ﺃﻓﻮﺭﻗﻲ
ﻣﻄﺒﻌﺔ ﺍﻟﻌﻤﻠﺔ ﺍﻟﺴﻮﺩﺍﻧﻴﺔ ﻛﺎﻧﺖ ﺗﻜﻤﻞ ﻃﺒﺎﻋﺔ ﺍﻟﻌﻤﻠﺔ ﺍﻟﺠﺪﻳﺪﺓ ﻷﺭﻳﺘﺮﻳﺎ
ﻭﻓﻲ ﻳﻮﻣﻴﻦ ﻛﺎﻥ ﺍﻟﻤﻬﺮﺑﻮﻥ / ﺍﻟﺬﻳﻦ ﺷﻔﻄﻮﺍ ﻛﻞ ﻧﻘﻔﺔ ﻫﻨﺎﻙ / ﻳﻘﻔﻮﻥ ﺻﻔﻮﻓﺎً ﻳﺤﻤﻠﻮﻥ ﻣﻠﻴﺎﺭﺍﺕ ﺍﻟﻨﻘﻔﺎﺕ ﻳﺘﻮﺳﻠﻮﻥ ﻟﻠﺪﻭﻟﺔ ﺃﻥ ﺗﻘﺒﻞ ﻣﻨﻬﻢ
ﻭﺃﻓﻮﺭﻗﻲ ﻳﺴﻤﺢ ﻟﻜﻞ ﻣﻠﻴﺎﺭﺩﻳﺮ ﺑﺎﻟﺨﺮﻭﺝ ﻣﻦ ﺍﻟﻤﺼﺮﻑ ﻭﻓﻲ ﻳﺪﻩ ‏( ﺣﻖ ﺍﻟﺨﻀﺎﺭ ﻭﺍﻟﻠﺤﻤﺔ ‏) ﻓﻘﻂ
ﻓﻲ ﺍﻟﺴﻮﺩﺍﻥ ﺍﻵﻥ ﺍﻟﺪﻭﻟﺔ ﺗﻤﺴﻚ ﺍﻟﻘﺮﻭﺵ .. ﺭﺩﺍً ﻋﻠﻰ ﺇﺧﻔﺎﺀ ﻭﻫﺮﻭﺏ ﺍﻟﻌﻤﻠﺔ ﻣﻦ ﺍﻟﻤﺼﺎﺭﻑ
ﻭﺍﻟﺪﻭﻟﺔ ﺗﺼﺒﺢ ﺑﻴﻦ
ﺗﻮﻗﻒ ﺍﻷﺳﻮﺍﻕ ﻭﺍﻟﺤﻴﺎﺓ ﺇﻥ ﻫﻲ ﺃﻣﺴﻜﺖ ﺍﻟﻌﻤﻠﺔ ﻭﺑﻴﻦ
ﺇﻧﺪﻓﺎﻉ ﺍﻟﺪﻭﻻﺭ ﺇﻟﻰ ﺍﻟﺴﺤﺐ ﺍﻟﺒﻌﻴﺪﺓ ﺇﻥ ﻫﻲ ﺃﻃﻠﻘﺖ ﺍﻟﻌﻤﻠﺔ
ﻭﺍﻟﺪﻭﻟﺔ ﺗﻌﺘﻘﻞ ﻭﺗﺤﺎﻛﻢ ﻟﻜﻦ
ﺍﻟﺪﻭﻟﺔ ﺇﻥ ﻫﻲ ﺃﻋﺪﻣﺖ ﺍﻟﻤﻬﺮﺑﻴﻦ ﺍﻟﺬﻳﻦ ﻳﺨﻔﻮﻥ ﺍﻟﻌﻤﻠﺔ ﺃﺻﺒﺤﺖ ﺍﻷﻣﻮﺍﻝ ﺗﺤﺖ ﺍﻷﺭﺽ .. ﻭﺍﻻﻗﺘﺼﺎﺩ ﻻ ﻳﺄﻛﻞ ﻟﺤﻮﻡ ﻣﻦ ﻳﺠﺮﻱ ﺇﻋﺪﺍﻣﻬﻢ
ﻭﺍﻟﺪﻭﻟﺔ ﺇﻥ ﻫﻲ ﺳﺎﻭﻣﺖ ﻫﺆﻻﺀ ﺑﺈﺳﻠﻮﺏ ‏( ﻗﻴﻤﺔ ﻛﻮﺏ ﺍﻟﻤﺎﺀ ﻓﻲ ﺍﻟﺼﺤﺮﺍﺀ ‏) ﻛﺎﻧﺖ ﺗﻔﻘﺪ ﺍﻟﻜﺜﻴﺮ ﺟﺪﺍً
ﻭﺍﻟﺪﻭﻟﺔ ﻟﻌﻠﻬﺎ ﺗﺴﺘﺨﺪﻡ ﺍﻟﺮﻭﺷﺘﺔ ﺫﺍﺗﻬﺎ ﺍﻟﺘﻲ ﺍﺳﺘﺨﺪﻣﺘﻬﺎ ﺃﻭﻝ ﺍﻟﺘﺴﻌﻴﻨﺎﺕ .. ﺃﻳﺎﻡ ﺗﺒﺪﻳﻞ ﺍﻟﻌﻤﻠﺔ .. ﻭﺍﻟﺘﻲ ﺍﺳﺘﺨﺪﻣﻬﺎ ﺃﻓﻮﺭﻗﻲ ﻧﻘﻼً ﻋﻦ ﺍﻟﺴﻮﺩﺍﻥ
‏( 2 ‏)
ﻭﺍﻟﺪﻭﻟﺔ ﺗﻐﺮﻕ ﻓﻲ ﻣﺴﺘﻨﻘﻊ ﺁﺧﺮ
ﻓﺎﻟﺪﻭﻟﺔ ﺍﻟﺘﻲ ﺗﻌﺠﺰ ﻋﻦ ﺍﻟﺸﺮﺡ ﺍﻟﻤﻌﻘﺪ ﺟﺪﺍً ﻟﻠﺤﺼﺎﺭ ﺍﻻﻗﺘﺼﺎﺩﻱ .. ﺗﻘﻮﻝ ﺃﻥ ﺍﻟﻌﺠﺰ ﺳﺒﺒﻪ ﺍﻟﺤﺼﺎﺭ
ﻭﺍﻟﻨﺎﺱ ﻳﻨﺘﻈﺮﻭﻥ ﺍﻷﻣﻄﺎﺭ ﺣﻴﻦ ﻳﺮﻓﻊ ﺍﻟﺤﺼﺎﺭ
ﻟﻜﻦ ﻻ ﺃﻣﻄﺎﺭ
ﻭﺍﻵﻥ ﺍﻟﺪﻭﻟﺔ ﺗﻘﻮﻝ ﺻﺎﺩﻗﺔ ﺃﻥ ﻣﺎ ﻳﻘﺘﻞ ﺍﻻﻗﺘﺼﺎﺩ ﺳﺒﺒﻪ ﻫﻮ ﺍﻟﻤﻔﺴﺪﻭﻥ ﺍﻟﺬﻳﻦ ﻳﺴﺘﺨﺪﻣﻮﻥ ﺍﻟﻌﻤﻠﺔ ﺧﻨﺠﺮﺍً ﻟﺬﺑﺢ ﻛﻞ ﺷﻲﺀ
ﻭﺍﻟﺪﻭﻟﺔ ﺗﻀﺮﺏ ﺍﻟﻤﻔﺴﺪﻳﻦ
ﻭﺍﻟﻨﺎﺱ ﻳﻨﺘﻈﺮﻭﻥ ﺍﻷﻣﻄﺎﺭ
ﻭﺍﻟﻤﺤﺎﻛﻤﺎﺕ ﻗﺮﻳﺒﺔ .. ﻟﻜﻦ ﺍﻟﻤﺤﺎﻛﻤﺎﺕ ﺗﻄﻠﻖ ﻣﺎ ﻭﺭﺍﺀﻫﺎ ﻣﻦ ﻭﻋﻮﺩ
‏( 3 ‏)
ﻭﺷﺮﺡ ﺍﻻﻗﺘﺼﺎﺩ ﻳﻜﺎﺩ ﻳﺼﺒﺢ ﻧﻮﻋﺎً ﻣﻦ ﺍﻟﺴﺤﺮ ﻭﺍﻟﻄﻼﺳﻢ
ﻭﺃﻫﻞ ﺍﻻﻗﺘﺼﺎﺩ ﻓﻲ ﺍﻟﻌﺎﻟﻢ ﺣﻴﻦ ﺗﻠﻔﺘﻮﺍ ﻳﺒﺤﺜﻮﻥ ﻋﻦ ﻣﺎ ﻳﻘﺪﻣﻮﺍ ﺻﻮﺭﺓ ﻟﻼﻗﺘﺼﺎﺩ ﻭﻣﺎ ﻫﻮ ﻳﺠﺪﻭﻥ ﺷﻴﺌﺎً
ﻳﺠﺪﻭﻥ ﻗﻄﻴﻊ ﺛﻴﺮﺍﻥ ﺍﻟﺒﺎﺳﻮﻥ ﻓﻲ ﺍﻟﻐﺮﺏ ﺍﻷﻣﺮﻳﻜﻲ
ﻭﻗﻄﻴﻊ ﺛﻴﺮﺍﻥ ﺍﻟﺒﺎﺳﻮﻥ ﺷﻲﺀ ﻫﻮ ﺁﻻﻑ ﺍﻟﺜﻴﺮﺍﻥ ﺍﻟﻬﺎﺋﺠﺔ ﺍﻟﺘﻲ ﻫﻲ ﻣﺜﻞ ﺍﻟﺼﺨﻮﺭ ﺍﻟﺘﻲ ﺗﻨﺪﻓﻊ ﻋﻠﻰ ﺟﺎﻧﺐ ﺍﻟﺠﺒﻞ
ﻭﺍﻟﺼﻮﺭﺓ ﻫﻲ ﺫﺍﺗﻬﺎ ﺻﻮﺭﺓ ﺍﻻﻗﺘﺼﺎﺩ ﻭﺍﻟﺸﺮﻛﺎﺕ ﺍﻵﻥ
ﻭﺃﺻﺤﺎﺏ ﺍﻟﺸﺮﻛﺎﺕ ﻫﺬﻩ ﻣﺸﻬﺪﻫﻢ ﻟﻴﺲ ﺃﻛﺜﺮ ﻣﻦ ‏( ﺻﺎﺣﺐ ﺍﻟﻘﻄﻴﻊ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﺬﻱ ﻳﺮﻛﺐ ﻓﻮﻕ ﻇﻬﺮ ﺃﺣﺪ ﺍﻟﺜﻴﺮﺍﻥ .. ﺍﻟﻤﻨﺪﻓﻌﺔ ﻫﺬﻩ .. ‏) ﻓﻼ ﻫﻮ ﻳﺴﺘﻄﻴﻊ ﺃﻥ ﻳﻮﻗﻒ ﺍﻟﻘﻄﻴﻊ ﻭﻻ ﻫﻮ ﻳﺴﺘﻄﻴﻊ ﺃﻥ ﻳﻘﻮﺩﻩ ﺇﻟﻰ ﺟﻬﺔ ﻣﺎ
ﺃﺻﺤﺎﺏ ﺍﻟﺸﺮﻛﺎﺕ ﺍﻵﻥ ﻓﻲ ﺍﻻﻗﺘﺼﺎﺩ ﺍﻟﻤﺠﻨﻮﻥ ﻫﺬﺍ ﺻﻮﺭﺗﻬﻢ ﻫﻲ ﻫﺬﻩ
ﻭﺍﻻﻗﺘﺼﺎﺩ ﺍﻵﻥ ﻫﻮ ﻣﺎ ﻳﻮﺟﺰﻩ ﻫﻮ ﺻﻮﺭﺓ ﻳﻌﻮﺩ ﺇﻟﻴﻬﺎ ﺃﻫﻞ ﺍﻻﻗﺘﺼﺎﺩ ﺫﺍﺗﻬﻢ ﻳﺒﺤﺜﻮﻥ ﻋﻦ ﺍﻟﺸﺮﺡ
ﺃﻫﻞ ﺍﻻﻗﺘﺼﺎﺩ ﻳﺠﺪﻭﻥ ﺃﻧﻬﻢ ﻋﺎﻡ 1989 ﻡ ﺟﺎﺋﺰﺓ ﻧﻮﺑﻞ ﻟﻼﻗﺘﺼﺎﺩ ﺗﺬﻫﺐ ﺇﻟﻰ ﺧﺒﻴﺮ ﻷﻧﻪ ﻳﻜﺘﺸﻒ ﻣﻌﺎﺩﻟﺔ ﺗﻤﻨﻊ ﺍﻟﻤﺨﺎﻃﺮ
ﻭﻓﻲ ﺍﻟﻌﺎﻡ ﺍﻟﺘﺎﻟﻲ ﻣﺒﺎﺷﺮﺓ ﻛﺎﻥ ﺍﻟﺮﺟﻞ ﻳﺼﺒﺢ ﺳﺨﺮﻳﺔ ﺍﻟﺴﺎﺧﺮﻳﻦ ﺑﺴﺒﺐ ﺍﻟﻤﺨﺎﻃﺮ ﺍﻟﺘﻲ ﻻ ﻧﻬﺎﻳﺔ ﻟﻬﺎ ﻭﺍﻟﺘﻲ ﺻﻨﻌﺘﻬﺎ ﻧﻈﺮﻳﺘﻪ
ﺍﻟﺴﻮﺩﺍﻥ ﺍﻵﻥ ﻳﻘﻒ ﻭﺳﻂ ﺍﻟﻤﻬﺮﺟﺎﻥ ﻫﺬﺍ
ﺣﻜﻮﻣﺘﻪ ﻣﻄﻠﻮﺏ ﻣﻨﻬﺎ ﺃﻥ ﺗﺄﺗﻲ ﺑﻤﺎ ﻟﻢ ﻳﺴﺘﻄﻌﻪ ﺍﻷﻭﺍﺋﻞ
ﻣﺴﻜﻴﻦ ﺍﻟﺴﻮﺩﺍﻥ
ﻟﻜﻦ ﻣﺮﺣﻠﺔ ﺗﺒﺪﻳﻞ ﺍﻟﻌﻤﻠﺔ ﺗﺼﺒﺢ ﺍﻵﻥ ﻫﻲ ﺍﻟﺨﻴﺎﺭ ﺻﻔﺮ .. ﻟﻴﻘﻒ ﺍﻟﻤﻬﺮﺑﻮﻥ ﺻﻔﺎً ﻃﻮﻳﻼً ﻳﺤﻤﻠﻮﻥ ﺟﻮﺍﻻﺕ ﺍﻟﻌﻤﻠﺔ ﺍﻟﺘﻲ ﻳﺨﻔﻮﻧﻬﺎ ﺗﺤﺖ ﺍﻷﺭﺽ
avatar
قسي وبس2
Admin

عدد المساهمات : 5224
تاريخ التسجيل : 21/08/2016
العمر : 23

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://rahm.ahlamountada.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
Flag Counter